صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

حماية الأسنان مدى الحياة تبدأ من هذه الخطوات...

الأسنان... علاجات وقائية
لقد حان الوقت لتغيير فرشاة الاسنان
عوّدي اطفالك على زيارة طبيب الأسنان الدورية
الدكتور فادي يعقوب

يسعى جميع الأشخاص للحفاظ على أسنان قوية، وابتسامة جميلة تستمر معهم لمدى الحياة. إنما لتحقيق هذا الأمر، يجب العمل على تطبيق بعض الخطوات الأساسية اليومية في مجال العناية بالأسنان، بهدف حماية اللثة من المشاكل التي يمكن أن تعرّض الأسنان للسقوط أو للتلف.
"سيدتي نت" يلتقي الاختصاصي في جراحة وتجميل الأسنان الدكتور فادي يعقوب، مالك عيادة Medic8 الحاصلة مؤخرًا على تصنيف "غلوبل كلينيك ريتنج" GCR العالمية، كأفضل عيادة لطب الأسنان في بيروت، فيسأله عن خطوات حماية الأسنان.


*هل بات بالامكان القول: "وداعًا لخيط التنظيف"؟
- ليس "وداعًا" بالمعنى الحقيقي. إنما وبعد أن اثبتت الدراسات العلمية الحديثة المتصلة بطب الأسنان، أنّ غالبية الأشخاص تسيء استعمال خيط التنظيف، ما يؤدي إلى تقرحات وجروح في اللثة، تتسبب ببعض الالتهابات التي تتحول مع مرور الوقت والتكرار إلى مزمنة، على شكل جيوب داخلية.
لذا، من الأفضل استعمال أداة صغيرة من الكاوتشوك Rubber Stick يسهل حملها إلى أي مكان، ويتم ادخالها بين الأضراس والأسنان لتنظيف اللثة وتحفيز الدورة الدموية فيها، ما يحول دون تكوّن الجير، الذي نشاهده كثيرًا لدى الأشخاص الذين لا يفرّشون أسنانهم بالطريقة السليمة، و/أو الذين يعانون ارتجاع "المعدي المريئي".
ويمكن استخدام خيطان الكاوتشوك الجديدة التي لا تتسبب بالضرر للثة، إنما لا تزل غير متوافرة سوى في الولايات المتحدة حتى الآن.

*تشكو غالبية الأشخاص، خصوصًا النساء، من مهمّة تنظيف الاسنان التي تحتاج إلى الوقت، وإلى الدقّة. هل من حلول جديدة؟
- بما أننا أصبحنا في عصر السرعة، صرنا كأطباء نجد مشاكل كثيرة (أبرزها ضمور اللثة) متصلة بعملية التنظيف التي لا تكون صحيحة، أو لا يتم منحها الوقت اللازم، من أجل التأكد من أنّ تنظيف الأسنان قد تمَّ بالفعل، خصوصًا لدى فئة النساء التي تكون في غالب الأحيان على عجلة من أمرها.
الدراسات العلمية الأخيرة أخذت هذه المشكلة بعين الاعتبار، كما الشركات المصنّعة للأدوات الطبية، فتمَّ ابتكار فرشاة أسنان جديدة الكترونية، مختلفة عن سابقاتها من الفئة نفسها، بحيث تعمل شفراتها على تنظيف ما بين الأسنان.لا تباع سوى في الصيدليات، وهي مزوّدة بمستويات عدة للتحكم، وكل مستوى مخصص لنوع من الحالات الطبية (اللثة الحساسة، واللثة بعد التبييض، وبعد تنظيف الأسنان لدى الطبيب، وللتنظيف العميق، وللتنظيف السطحي...). وبما أنّ النساء ينظفن أسنانهنّ بسرعة وبطريقة عدائية، فإنّ الفرشاة الجديدة أخذت بعين الاعتبار هذه المسألة، حيث تمَّ تزويدها بحسّاسات توقف عملها، حين يتمّ الضغط أكثر من المطلوب على اللثة. وبهذه الطريقة تؤمّن الحماية للثة، خلافًا لفراشي الأسنان الاكترونية الأخرى، التي كلما تمَّ الضغط عليها، كلما زادت من سرعتها.
ولتمييز هذه الفرشاة عن سواها، وتسليط الضوء على أبرز وأفضل وأجدد ما يتصل بطب الأسنان، يجب دائمًا استشارة الطبيب المعالج الذي يكون على دراية بنوع هذه الفرشاة التي تعمل بتقنيات جديدة، والتي جاء ذكرها في العدد الأخير من مجلة "جورنال أوف كلينيك دانتيستري" العلمية، التي تصدر كل 3 أشهر في اميركا، وتسلّط الضوء على أحدث وأفضل ما يتصل بطب الأسنان.
وأُجريت أبحاث عدة عليها لسنوات عديدة قبل طرحها في الأسواق.


*ما هي أهمية تنظيف الأسنان للحفاظ على هذه الأخيرة لمدى الحياة؟
- فرشاة الأسنان، وطريقة التنظيف هي ضمانة الحفاظ على أسنان سليمة لمدى الحياة. بالطبع، مع ضرورة إجراء تنظيف دوري، مرتين في العام، في عيادة طبيب الأسنان المختص، وإجراء الصور اللازمة للتأكد من عدم وجود أيّ تسوس.
كلما قمنا بعملية التنظيف على النحو السليم، كلما تجنبنا الأمراض المتصلة بالأسنان واللثة، وتجنّبنا الألم، هذا ما أردده دائمًا لمرضاي، خصوصًا من هم دون 12 عامًا.
أضاف: نهدف كأطباء دائمًا إلى تعليم الطفل أن يفرّش أسنانه لمدة 3 دقائق، وهو يستمع إلى أغنيته المفضلة أو يشاهد التلفاز، من دون تعقيدات حول الطريقة الأفضل التي يجب أن يتّبعها. إنما للمراهقين والبالغين يختلف الأمر، بحيث يجب أن يتم التنظيف بطريقة صحيحة وسليمة، كما ذكرنا آنفًا.
عندما تنمو اللثة بطريقة سليمة، تبقى الأسنان سليمة، والنفس منتعشًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X