أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للرجال.. حلاقة الرأس كاملاً تهدِّد بالإصابة بمرض الشريان التاجي

الاصابة بمرض الشريان التاجي والرمادي السابق لأوانه
الحلاقة "الصلعاء"
أقوى مسبب ومؤشر ينبِّئ بأمراض القلب
حلاقة الرأس كاملاً تهدِّد بالإصابة بمرض الشريان التاجي
حلاقة الرأس كاملاً، صيحة لقت رواجاً كبيراً بين الشباب والرجال مؤخراً للتشبُّه بعديد من نجوم الملاعب والفن، وعلى الرغم مما تضفيه من سحر خاص على مظهر الرجل، إلا أنها قد تعرِّض حياته إلى الخطر.

حيث أثبتت دراسات حديثة، أن الصلع الذكوري كنمط لـ "حلاقة الشعر"، يزيد من خطر إصابة هؤلاء بمرض الشريان التاجي والرمادي السابق لأوانه، بنسبة 5.7% أكثر من أقرانهم.
وأفادت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، أنه بالمقارنة، كانت البدانة، التي ثبت علمياً أنها أقوى مسبب ومؤشر ينبِّئ بأمراض القلب لدى الرجال الهنود الشباب، مرتبطة بمخاطر أمراض القلب بمقدار 4.1 مرة.

ومن بين المتنبِّئات، التي قد تتسبَّب في هذه الأمراض، ويعززها حلاقة الرأس بطريقة "صلعاء"، مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وتاريخ العائلة مع مرض الشريان التاجي المبكر، والسُّمنة المركزية، وارتفاع مؤشر كتلة الجسم، والتدخين، وإن كان ذلك بدرجة أقل.
جدير بالذكر، أن مرض الشريان التاجي، هو ضيق، أو انسداد في الشرايين التاجية، وعادة ما ينتج عن تصلب الشرايين الذي يسمَّى أحياناً بـ "تصلب"، أو "انسداد" الشرايين، وهو تراكم الكولسترول والرواسب الدهنية، ويسمَّى باللويحات، على الجدران الداخلية للشرايين. ويمكن أن تحد هذه اللويحات من تدفق الدم إلى عضلة القلب بواسطة سد الشريان مادياً، أو عن طريق التسبُّب في توتر ووظائف غير طبيعية للشريان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X