فن ومشاهير /أخبار المشاهير

هل كانت شادية أماً بديلة لطفل عمره 7 سنوات ؟! ولماذا رفض الحياة معها؟

شادية
شادية مع طفلها بالتبني
شادية في مشاهد من فيلم "لا تسألني من أنا"

في عام 1984 عرض فيلم "لا تسألني من أنا" الذي قامت ببطولته شادية ويسرا ومديحة يسري وحقق نجاحاً ساحقاً في دور العرض ..

في الفيلم جسدت شادية دور الأم التي اضطرت لبيع ابنتها لسيدة ثرية من أجل توفير مبلغ مالي يساعدها على تربية باقي أخوتها..

المفاجأة أن النجمة الراحلة شادية عاشت نفس الأحداث في الحقيقة فقد قضت قرابة الـ30 يوماً من حياتها كأم بديلة لطفل هو في الحقيقة ابن سيدة فقيرة قررت أن تتركه يعيش مع الفنانة الشهيرة من أجل تربيته حتى يتسنى لها الإنفاق على باقي أخوته..

القصة بدأت عندما عرضت شادية على "أم عاصم"  تربية الطفل الصغير ذي السبع أعوام في منزلها، والاعتناء به تحقيقاً لحلم الأمومة التي كانت تطمح إليه طيلة حياتها.

والدة الطفل وافقت بالفعل بحسب تصريحات "عاصم" الذي قارب على الثلاثين من عمره، ويكمل حديثه قائلاً :"عشت معها أجمل شهر في حياتي فقد كانت سيدة حنون وطيبة لكن والدتي طلبت مني العودة للمنزل من جديد لأنها خافت ألا أعرفها في المستقبل واستجابة لطلب والدتي غادرت منزل شادية بلا رجعة رغم عدم رغبتي في العودة لأمي من كثرة الحب الذي وجدته في منزل أمي البديلة.

من جانبها كشفت الأم الأصلية لعاصم "جميلة" عن جوانب خفية للقصة بقولها : "في البداية تحمست للموضوع لكن بعد مرور شهر اضطررت لأن أطلب منها أن تعيد ابني لحضني خوفاً من فقدانه للأبد، ولم أتحمل بعده عني".

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X