أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بالصور.. اكتشاف هياكل عظمية لكائنات فضائية

الهيكل العظمي الغريب اسم ماريا نسبة إلى اسم فريق البحث
يمكن أن يكونوا كائنات فضائية، أو روبوتات حيوية
اكتشاف هياكل عظمية لكائنات فضائية
وجود حياة فضائية لا يعلم البشر عنها شيئاً
على ما يبدو أن الهوس بالعثور على كائنات فضائية مازال يسيطر على كثير من العلماء والباحثين، الذين يسعون بجد لكشف حقيقة وجودها من عدمه، وعلى مدار سنوات عدة ظهرت أقاويل ومقاطع مصورة، تشير إلى وجود حياة فضائية لا يعلم البشر عنها شيئاً، ومؤخراً تم الكشف عن العثور على هياكل عظمية لكائنات فضائية.
حيث اكتشف فريق بحثي هيكلاً عظمياً لأنثى بثلاثة أصابع فقط، وعلى الرغم من أن الاختبارات أثبتت وجود 23 كروموسوماً في حمضها النووي، مثل البشر، إلا أن العلماء يعتقدون أنها ليست بشرية، فهي مختلفة عن البشر في كثير من الأمور.
وذكر تقرير، نشره موقع "ديلي ميرور" اليوم، أن فريق بحث عثر على هيكل عظمي "لأنثى إلى جانب مومياء طفل، عمرها تسعة أشهر في بيرو"، وأطلق على الهيكل العظمي الغريب اسم ماريا نسبة إلى اسم فريق البحث.
وقال البروفيسور كونستانتين كوروتكوف من جامعة الأبحاث الوطنية الروسية: إنه شاهد أيضاً أربع مومياوات أخرى، عثر عليها زملاؤه في بيرو، ويعود تاريخها إلى 6500 عام، وأن كل المومياوات الصغيرة لها ذراعان، وساقان، ورأس، وزوج من العينين، وفم.
وكشف التصوير المقطعي أن هيكل ماريا العظمي فيه أنسجة طبيعتها البيولوجية وتكوينها الكيميائي، يشيران إلى أنها بشر، كما يحتوي حمضها النووي على 23 زوجاً من الكروموسومات تماماً كما هو الحال لدينا.
وقال كوروتكوف: إن المومياوات الأربع ذكور، ولدى كل واحد منهم "كروموسوم Y"، أي أنهم بشر في الغالب، لكنهم ليسوا كذلك، لأن الهيكل التشريحي مختلف.
ويبدو أن البروفيسور كوروتكوف يوافق على نظرية أنهم يمكن أن يكونوا كائنات فضائية، أو روبوتات حيوية، أو ممثلين لسباق معين من التطور، وصل إلى مرحلة من التقدم في وقت أقدم بكثير مما فعلنا، ربما منذ آلاف السنين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X