عروس سيدتي /الحب والرومانسية

الفرق بين الرومانسية قبل وبعد الزواج

سعادة زوجية
الرومانسية بين الزوجية
الرومانسية
سعادة زوجية

كثيرًا ما نسمع الصبايا يتحدثنَ عن مدى تغيّر الحياة الزوجية بعد الزواج، بما فيها الرومانسية، لهذا يجب أن تلتفت الفتيات إلى كيفية تقبّل هذا الأمر بعد الزواج، وأنّ الأمور من الممكن أن تأخذ شكلًا آخر.

الضغوط في فترة الخطوبة تكون أقل ومختلفة كثيرًا عمّا هي بعد الزواج، لهذا قد نجد الرومانسية أشبه بأفلام وروايات السينما، ولكن ما لا يشبه الدراما هنا، أنها لاتستمر طويلًا بعد الزواج.

الرومانسية بعد الزواج لا تختفي، ولكنها تأخذ شكلًا أو اتجاهًا آخر، يتمثل في حب الأولاد، وتلبية طلبات الأسرة، والعمل لأوقات طويلة من أجل الاستقرار المادي، مما يترتب عليه انشغال الزوج الدائم في العمل، وقد تفسره الزوجة عدم اهتمام بها.

وجود الأولاد من أهم الاختلافات بين فترة الخطوبة وفترة الزواج، إذ يُعتبر وجود الأولاد رابطًا قويًّا بين الزوج والزوجة، واختبارًا قويًّا لحبهما.

العلاقة الخاصة بين الزوجين تُعتبر من أحد المميزات التي تجعل للرومانسية مساحة أكبر، لم تكن موجودة في فترة الخطوبة، كما أنها تجعل الزوجين يشعران بالراحة مع بعضهما البعض أكثر.

الزواج يجعل كلًّا من الشريكين يكتشف الآخر على حقيقته بشكل أكبر عمّا كان في الخطوبة، بخاصة بعد أن يجلس الإثنان تحت سقف واحد، فلن يكون هناك مجال للتجمّل أو التخفي، وربما كان هذا الأمر متاحًا أكثر في فترة الخطوبة، وهو ما يجعل الصبايا يفكرنَ بأنّ الرجال يتغيّرون

بعد الزواج، لكنّ الحقيقة أنكِ أنتِ عزيزتي من أصبحتِ ترينه بوضوح أكبر.

لهذا عليكِ عزيزتي العروس المقبلة على الزواج، إدراك مدى اختلاف الحياة بخاصة الرومانسية قبل وبعد الزواج، حتى تستطيعي العيش بسعادة واطمئنان.

كيف يبدد الزوج مخاوف زوجته بعد الولادة؟

متى تكون الحياة الزوجية في خطر؟

الحياة الزوجية والأحكام المسبقة .. كيف تتعاملين معها ؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X