أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جامعة نورة تطرح الدبلوم العالي في التعلم الإلكتروني

تماشياً مع أهداف "الرؤية السعودية 2030" بتوفير تناسق منسجم بين العلوم والمنهجية التطبيقية التقنية باعتبارهما من أهم وسائل التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والصحية، ولرفع مستوى الأمة والبلاد، والقيام بدورها في التقدم الثقافي العالمي، طرحت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ممثَّلة في قسم تقنيات التعليم بكلية التربية، برنامج الدبلوم العالي في التعلم الإلكتروني.
ويهدف الدبلوم إلى إعداد متخصصات في مجال التعلم الإلكتروني، وتطوير مهاراتهن في مجال دمج التقنية بالتعليم، والتعلم والإلمام بأهم تطبيقات التعلم الإلكتروني، وخلق فرص للتعلم المستمر لتلبية احتياجات المجتمع المهني، كما يهتم بعقد شراكات مجتمعية مع وزارة التعليم، لتقديم خبرات جديدة، وفرص تعلم متنوعة للمعلمات في قطاع التعليم بشكل خاص، والخريجات الجامعيات عامة.
وعن الخطوة، قالت الدكتورة مها بنت عبدالله السليمان، عميد كلية التربية: إن طرح دبلوم التعلم الإلكتروني يأتي من الحاجة إلى تطوير الأنظمة التعليمية، من التعليم التقليدي إلى التعلم الإلكتروني، تماشياً مع "الرؤية السعودية2030"، وأهداف "برنامج التحول الوطني 2020"، الذي يركز على تأهيل الكوادر التعليمية، بما في ذلك في مجال التعلم والتعليم الإلكتروني، لمواكبة تطوراته، وتطبيقها في جميع جوانب العملية التعليمية.
وأضافت السليمان، أن الدبلوم عبارة عن برنامج مهني فاعل في مجال التعلم الإلكتروني، ويتميز بتفعيل الجانبين النظري والتطبيقي على حد سواء لتنمية كوادر بشرية، تجمع بين التأهيل التربوي والخبرة التطبيقية بمستحدثات البرامج والخدمات الإلكترونية، واستخدامها في الأنشطة التعليمية التفاعلية، والانتقال إلى التطبيق المحترف للتعلم الإلكتروني، ودراسة وحل المشكلات التعليمية في مجال توظيف تقنية التعلم الإلكتروني في المدارس والجامعات، بما يحقق الجودة في عمليتَي التعليم والتعلم، وجودة تطبيق التعلم الإلكتروني.
من جانبها، قالت الدكتورة حصة بنت محمد الشايع، رئيس قسم تقنيات التعليم: نظراً لانتشار تطبيقات التعلم الإلكتروني في التعليمين العام والجامعي في السعودية من جهة، وعدم وجود برامج لتأهيل المصادر البشرية لتصميم تلك البرامج وإدارتها من جهة أخرى، فإن الحاجة ماسة إلى هذا البرنامج، الذي يتسق تماماً مع مبادرة التحول الرقمي في وزارة التعليم، ويعزز دور كلية التربية في تأهيل كوادر تربوية وفق معايير عالمية. ونوهت إلى أن تطوير الميدان التربوي، يستدعي تقديم هذا البرنامج غير المتاح في الجامعات السعودية، الذي يمنح الخريجات الفرصة لتحسين ممارساتهن المهنية، وتطوير أساليبهن التعليمية باستخدام تكنولوجيا التعليم، كما أنه يهيئهن لتصميم وتطوير وتقديم وتقييم وإدارة برامج تعلم إلكترونية فاعلة.
وأضافت الشايع، أن البرنامج يجمع مزايا عدة من برامج عالمية وإقليمية، ويطبِّق استراتيجيات حديثة من خلال التعلم المدمج، والتعلم عبر الشبكة، ويقدم فرصة التدريب العملي على بناء وتصميم مواد تعليمية مطابقة للمعايير الدولية، واكتساب مهارات التقييم، وطرق إدارة التفاعل الجماعي، واستكشاف أحدث التطورات في تكنولوجيا التعليم، والمساهمة في تعزيز حضور الجامعة محلياً وعالمياً.
ويأتي البرنامج ضمن مساعي جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى تحقيق إحدى غاياتها الاستراتيجية، المتمثلة في تأهيل كوادر تربوية معرفياً ومهنياً في جميع المجالات، لإثراء المعرفة الإنسانية، وتطوير الميدان التربوي، انطلاقاً من حاجات المجتمع بما يحقق التنمية المستدامة.
يشار إلى التسجيل في الدبلوم العالي للتعلم الإلكتروني متاح عن طريق موقع الجامعة حتى نهاية الأسبوع الجاري.
وللتفاصيل يرجى زيارة الرابط التالي:
http://www.pnu.edu.sa/arr/Deanships/PostGraduate/Pages/PGP/Conditions.aspx

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X