سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب انقبضات الرحم في مراحل الحمل المختلفة

تمر الحامل بعديد من المتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، وهذا أمر طبيعي في هذه الفترة التي تعد من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة، حيث تشهد تغيرات هرمونية، تؤدي إلى شعورها بالقلق والخوف الشديدين، والتوتر، خاصةً عند حدوث انقباضات في الرحم، على أن هذه الانقباضات ليست كلها مؤشراً على الولادة المبكرة. هذا ما أوضحته الدكتورة نجوى صالح، اختصاصية النساء والتوليد ، التي قالت: فيما يخص الانقباضات هناك عديد من الأنواع التي تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل، ولا تدل على أنها ستضع جنينها، ومن أهم انقباضات الرحم:

انقباضات براكستون هيكس
- عادة ما يبدأ حدوث تلك الانقباضات في الثلث الثالث من الحمل، تحديداً من بداية الأسبوع الـ 28 وحتى الأسبوع الـ 30.
- تبدأ هذه الانقباضات لدى بعض السيدات في الثلث الثاني في بعض الحالات.
- عند بلوغ الشهر التاسع تصبح هذه الانقباضات أكثر تواتراً، حيث إنها تحدث كل عشر دقائق إلى 20 دقيقة.

انقباضات الولادة المبكرة
- غالباً ما تحدث هذه الانقباضات في حالات الولادة المبكرة.
- يستمر حدوثها ليوم واحد أو يومين قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل.
- بعض هذه التقلصات قد تبدأ في وقت سابق من الأسبوع الـ 20.
- غالباً ما تؤدي إلى حدوث الإجهاض.

انقباضات الرحم التي تسبق الولادة
- تبدأ بالحدوث في بداية الأسبوع الأخير من الحمل.
- تستمر نحو 48 ساعة إلى 72 ساعة في بعض الحالات.
- غالباً تصبح التقلصات متكررة مع اقتراب موعد المخاض، حيث إنها
تزداد الواحدة تلو الأخرى كل خمس دقائق تقريباً وتكون غير نظامية.

انقباضات الولادة الفعلية
- تبدأ هذه الانقباضات بالحدوث في مرحلة الولادة النهائية، وغالباً ما تستمر من ثلاث إلى أربع ساعات ونصف الساعة.
- تلك الانقباضات النشطة يتم تقسيمها إلى مرحلتين، المرحلة الأولى الانقباضات النشطة، والمرحلة الثانية المخاض الانتقالي للولادة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X