أسرة ومجتمع /شباب وبنات

15 رسالة من الشابات في اليوم الوطني

رغدة القاضي
لينا طحلاوي
سجى اليوسف
الدكتورة ملك النوري
المستشارة والمحامية هالة حكيم
أمجاد العمري
الكاتبة غامية الأسمري
فاطمة أحمد
هنادي القحطاني
فريدة أحمد زيني
فاتن عمر، ناشطة اجتماعية، وخبيرة السيارات
نجلاء محياوي
دكتورة وفاء أبوهادي
مي كتبي
الدكتورة ملاك الثقفي

شهدت الشابات والسيدات في المملكة العربية السعودية، العديد من التغيرات الجذرية المتسارعة، الداعمة لتمكينهن في المجتمع، وذلك توافقًا مع رؤية المملكة 2030، السيدات يوجهن في اليوم الوطني، رسائل شكر من القلب في اليوم الوطني.

• المستشارة والمحامية هالة حكيم
أشكر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على قيادتهما الرشيدة والتي تجمعنا روحًا وجسدًا، ظلان لا ينفصلان تجمعهما الأرض الطيبة الحاضنة لأبنائها، في أعظم صورة للحضارة المدنية الإسلامية، تجمعنا المحبة والطاعة والتنمية المستشرفة لأجيالنا، مجد وتاريخ ورخاء وأمن وأمان.
"ليس وطني دائمًا على حق، ولكنني لا أستطيع أن أمارس حقًا حقيقيًا إلا في وطني".

• دكتورة ملاك الثقفي
أرفع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة وللشعب السعودي النبيل، ما أروعك أيها الوطن وأنت تعيش بثبات لتصبح من أهم الدول المؤثرة بالعالم؛ قولاً وفعلاً، في مختلف المجالات، ونحن مواصلون مسيرة ٨٨ عامًا من التقدم والازدهار.

• د. وفاء أبوهادي، مستشارة إعلامية وكاتبة
مهما حاولنا أن نعبر عن مشاعرنا تجاه الوطن؛ فحتمًا العجز حليفنا؛ فهو ارتباط روحي وولاء فطري، يكون بالذود عنه في كل ما يمسه، وكلٌ من مكانه، واليوم الوطني لبلادي ليس قاصرًا على مواطنيها؛ فهو عيدٌ للجميع، وما أرى من مستقبل لبلد الحرمين، هو الازدهار والتطور بمختلف المجالات، وجعل منجزاتها في مصاف الدول وتزامنًا مع رؤية ٢٠٣٠؛ فإن بشائرها قد هلت وأصبحت واقعًا ملموسًا.

• دكتورة ملك النوري
أهنئ الجميع في يوم الوطن على وطن ليس كمثله وطن، وطني فاق التصورات، وشهد ما لم تشهده الأوطان، وأعطاني وبالعطاء الجزيل علمني أن الوطن يحب أبناءه، هذا العام نضجنا نحن ووطننا، استفقنا لصباحات عديدة على قرارات ملكية ومشاريع مستقبلية وتغييرات جذرية، أعبر لوطني عن حبي له بالعمل الجاد وتمثيله في المحافل الدولية والمؤتمرات العالمية، وأشعر بالفخر دومًا عندما أقدم نفسي بأني مواطنة سعودية.

• فاتن عمر، خبيرة في قطاع السيارات، وناشطة اجتماعية
ذكرى اليوم الوطني تحمل كثيرًا من السعادة والانتماء، وأتمنى لوطني المملكة العربية السعودية، المزيد من التقدم والرفعة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان؛ ففي هذا العام نحتفل جميعنا باليوم الوطني تزامنًا مع ما تشهده بلادنا من الإنجازات والتقدم والازدهار، ورؤية مستقبلية مشرقة في ظل حكومتنا الرشيدة.

• غامية الأسمري- كاتبة
حينما تبحر بنا تجارب ومشاق الحياة وننحرف يمينًا ويسارًا يهلكنا التعب، ولكن سرعان ما يزول حينما ندرك الواقع ونتذكر أننا في وطن عظيم، يسوده الأمن والأمان، نمشي به لا نخاف طرقه، ولا ظلامه ونوره؛ لأن العدالة أساسه والشعب المخلص روحه والخير في ضواحيه؛ فأين الخوف إذاً.

• فاطمة بنت أحمد أبوسرير- مترجمة
لك يا وطننا ملامح الخير والكرامة والعزة والشهامة والشموخ، يغبطني العالم لأن قدري جعلني سعودية، ووطني قبلة أهل الأرض.
فقد فتح وطني أمامي الأبواب للمشاركة في النهضة الداخلية، وعزز دوري كشابة مثقفة؛ لأنطلق في مسيرتي خارجيًا، وأكون فردًا مساهمًا في التلاحم والسلام العالمي.

• سجى اليوسف- سيدة أعمال، وصاحبة أول علامة تجارية سعودية متكاملة للأزياء والحقائب والمجوهرات.
يقولون دام عزك يا وطن، وأنا أقول دمت عزًا وفخرًا وأمانًا، سافرنا، وتغربنا، وطوت أقدامنا المسافات؛ فلم أجد بلدًا تساوي أرض الوطن الغالي، حفظ الله ملكنا ومملكتنا، وأرى أن المملكة في تطور مستمر، وستكون في مصاف الدول المتقدمة؛ فهي مزيج بين عراقة الماضي وإشراقة الحاضر وطموح المستقبل.

• أمجاد العمري - طالبة هندسة ميكانيكية – الحاصلة على المركز الأول في أول بطولة نسائية لسباق الكارتينج.
كل عام وهذا الوطن المعطاء بألف خير ونماء وازدهار، وفي عهد الملك سلمان، يحفظه الله، ومع رؤية ولي عهده الأمين محمد بن سلمان، سنرى المملكة في المستقبل القريب، دولة رائدة في كل المجالات عالميًا، وستصبح المرأة السعودية أفضل من يمثل وطنها عالميًا بعلمها وإنجازاتها، حفظك الله يا وطن، وكل عام وأنت بأمان.

• لينا طحلاوي- رائدة في العمل الاجتماعي والتطوعي- مؤسس فريق بصمة بدر التطوعي.
"كم من مواقف أثبتت قوتنا، وكم من مبادئ أخذت باعتبارنا، مملكة ووطن أخضر يرف فوق، وحنا أهل الكرم والجود والعزة، سلمان ملكنا ووليه ولي عهدنا
بالفخر حنا نعتز ونفخر برؤيتنا"، سنصل لمرحلة لا نعتمد فيها على الخبرات الخارجية، وسيصبح الناس يأتون إلينا لطلب العلم؛ فنحن في طور الاعتماد على النفس وعدم احتياج للخبرات الخارجية.

• مي طارق كتبي- تعمل في القطاع الصحي.
الوطن ذلك الاحتواء الداخلي والسكن المؤمن لتلك القلوب التائهة والأفئدة الحائرة، هو حلم لكل ضائع لا وطن له؛ فالوطن نعمة ونحمد الله عليها، وطني هويتي وغايتي ورايتي وملاذي، هو عشقي الأول والأخير ونبض فؤادي، وسعوديتي كلما نطقتها تشتعل أوردتي دفئًا لوجودي تحت أرضها، أسأل الله أن يحميها ويحمي شعبها ومليكها، وجزاهم الله خير الجزاء لما يفعلونه في هذا البلد الخير؛ فهم يحملون هذا الوطن من أجلنا، أدعو الله أن يحمي بلدنا من كل شر، ومن تطور إلى تطور وإلى نماء وارتقاء دومًا.

• رغدة محمد القاضي- مبرمجة- من فريق ترجمان، الفائز بهاكاثون الحج، بقيتِ يا بلادي على هذا العطاء، وبقينا على هذا الولاء، كل عام وبلادنا بخير وفخر ومجد، للوطن وبالوطن سنعمل ونجتهد؛ لنساهم في تحقيق رؤيتنا 2030.

• فريدة أحمد زيني- مديرة حضانة
حظيت بفرصة لخدمة وطني الحبيب، بالمشاركة في تربية البراعم الصغيرة وتنشئتهم بما يرضي الله ثم الوطن، وإعداد جيل النهضة والعمران والمستقبل المبهر؛ للوصول بهم لرؤية 2030، مع شكري وتقديري لكل ما يقدمه وطني الحبيب للمساعدة والإرشاد والبذل؛ للنهوض بهذه النبتات الصغيرة ووصولها للقمم الشاهقة.

• نجلاء محياوي- كاتبة
أحب أن أهنئ القيادة وحكومة المملكة العربية السعودية في هذا التطور والرؤية الجديدة للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والمتمثلة بقيادة الأمير محمد بن سلمان بن آل سعود، ومزيد من حركة النهضة الإصلاحية المزدهرة، وأحب أن أهنئ الشعب السعودي في هذا اليوم الوطني، وتجديد الولاء والطاعة لولي الأمر السعودي.

• هنادي القحطاني- طالبة أعمال مصرفية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
المملكة العربية السعودية ليست دولة فحسب؛ بل هي منارة العلم والرُقي والتقدم، في موطني علمت يقينًا، ماذا يعني الأمان حين يوقظني الخوف من نومي في بلدانٍ أخرى غيره، حين يقودنا من يكبرنا ببضع سنوات ونسعى معه سويًا لتحقيق ما يستحقه وطننا الغالي؛ فتتكاتف الجهود وتتوحد الرؤية وتُرسم الأهداف بكل وضوح، وتعلو أصواتنا الآفاق: طموحنا لا حدود له، أعدك يا وطني الغالي أن أنافس بعقلي وابتكاراتي هذا العالم كله، وأن أشرفك في كل المؤتمرات والمحافل، وأن أسعى جاهدة دومًا بتطوير ذاتي، بما يعود بالنفع عليك، وطني وأماني ومستقبلي، دمت لنا شامخًا عزيزًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X