أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تآمرت لقتل زوجها بالغرق والتسمم وإطلاق النار؛ فهل نجحت؟؟

"جلين بولارد" عشيق "هايلي"
منطقة سندوتش ملرينا، التي قُتل فيها ويذرال
الزوجة

حاولت زوجة عدة مرات قتل زوجها؛ حتى نجحت في قتله بإطلاق النار عليه بمساعدة عشيقها وابنته، بعد أن بحثت على الإنترنت عن "أساليب القتل الصامت" و "الطرق الإبداعية لقتل شخص ما" و"16 خطوة لقتل شخص ما، وعدم القبض على القاتل".
وبحسب موقع "ميرور"، قالت المحكمة إن الزوجة "هايلي" البالغة من العمر 32 عامًا قتلت زوجها "ريموند ويذرال"، الذي كان يعاني من مرض ورم في المخ، بمساعدة عشيقها "جلين بولارد"، البالغ من العمر49 عامًا وابنته "بولد هيذر" (20 عامًا)، بعد أن حاولوا فاشلين تسميمه وإغراقه أثناء الصيد.
وقد مرت محاولات قتله الفاشلة على أنها حوادث، أحداث مؤسفة أو مصادفات غير مؤذية، كما سمع المحلفون؛ حتى أُصيب السيد "ويذرال" في وجهه - برصاصة تمر من خلال خده الأيمن وتخرج من اليسار - عند مرسى سندويتش فى كينت؛ حيث يعيشون ويعيش "جلين بولارد" وابنته.
والدافع وراء قتل السيد "ويذرال"، هو علاقة زوجته مع "بولارد"، لكنهم أنكروا جميعًا تآمرهم لقتل "ويذرال".
يذكر أن "هايلي" تزوجت من "ريموند ويذرال" في نوفمبر 2016، ولديهما ثلاثة أطفال معًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X