أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للرياضيين: هذه الأسباب الصحية ستجعلك تتناول البطاطا قبل ممارستك للرياضة

هذه الفوائد الصحية للبطاطا تجعل الرياضيين يتناولونها قبل ممارستهم الرياضة
بطاطا مهروسة يقبل عليها الحريصون على صحتهم ورشاقتهم

يحتاج لاعب كمال الأجسام أو لاعب كرة القدم أو التنس وغيرهم من الرياضيين إلى كمية كبيرة من السعرات الحرارية في اليوم الواحد من أجل تعزيز بناء العضلات والجسد، وأفضل الرياضيين من يلجأ لتناول غذاء طبيعي صحي بدلاً من المنشطات الخطيرة والفيتامينات ومشروبات الطاقة غير الصحية، وتستخدم «البطاطا» بنوعيها: «الحلوة» و«العادية» بشكل رئيسي لتوفير كمية كبيرة مما يحتاجه لاعب بناء الأجسام خصوصًا، والرياضيين عمومًا.
حيث إن 200 غرام من البطاطا تحتوي على 188 سعرة حرارية، إلى جانب أنها توفر 42 غرامًا من الكربوهيدرات التي تكافح ألم وتشنجات العضلات بفعل التمارين القاسية.
أما بالنسبة للعناصر الغذائية الأخرى من فيتامينات ومعادن، ومضادات أكسدة فهي: تعزز صحة الجسم العامة، وتُحسن من حجم العضلات، فالبطاطا مصدر ممتاز لمادة النياسين، والثيامين، والماغنيسيوم، وفيتامين C وفيتامين B6، والبوتاسيوم، التي تلعب دورًا كبيرًا في عمليّة التمثيل الغذائي، وفق ما نشره موقع «سي إن إن».
كما تحتوي البطاطا على فيتامين D الذي يزيد من مناعة الجسم العامة، ويُحسن الحالة المزاجية للفرد، ويزيد من مستويات الطاقة، كما يبني العظام والأسنان، ويُقوي القلب، ويدعم عمل الغدة الدرقية، إضافةً إلى احتوائها على الحديد الذي يساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء والحمراء.
ويُقلل من ألم العضلات وتشنجاتها، ناهيك عن قدرته في استقلاب البروتين إلى بقية أجزاء الجسم. كما تحتوي على الماغنيسيوم الذي يقاوم استرخاء العضلات وألمها.
وكذلك أيضًا بشكل عام، للبطاطا فوائد صحية كثيرة لا تعد ولا تحصى للجسم.
- لمرضى السكري:
تنظم معدلات السكر في الدم، لأنها تعزز إفراز مادة الأنسولين، لهذا على مرضى السكري تناولها بكميات معتدلة.
- للمرأة الحامل:
تعتبر من أكثر الأطعمة المفيدة لصحة المرأة الحامل، وذلك لاحتوائها على فيتامين «أ»، الذي يُعزز نمو الجنين في رحم الأم، ناهيك على قدرتها في خفض معدلات السكر.
- للأطفال الرضع:
تقوي جهاز المناعة لدى الأطفال الرضع، وتدعم صحة عظامهم، وأسنانهم، لاحتوائها على الكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والفيتامينات.
وتزيد من نضارة البشرة وحيويّتها لاحتوائها على الفيتامينات المختلفة التي تُعزّز إنتاج مادة الكولاجين فيها، إضافةً إلى قدرتها في علاج التشققات الجلدية، وحروق الشمس البسيطة.
لهذا تصبح البطاطا مادة رئيسة على مائدة الرياضيين خصوصًا، والعائلات عمومًا، ولا غنى عنها للرجل وللمرأة وللطفل أيضًا.
وينصح أخصائيو التغذية بتناول البطاطا مسلوقة أو مطبوخة لتفادي الزيوت السلبية على الصحة العامة، لكن الغالبية العظمى من الناس يفضلون تناول البطاطا مقلية مع الصلصة والمايونيز.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X