صحة ورشاقة /الصحة العامة

جراحة ترميم الثدي: خيارات متعددة أمام الناجيات

الدكتور بول عودة برفقة إحدى السيدات المشاركات في الحدث

بحضور جمع من الإعلاميات وسيدات المجتمع والزبائن، أضاء الاختصاصي في جراحة التجميل والترميم الدكتور بول عودة، على جراحة ترميم الثدي بعد النجاة من سرطان الثدي، وذلك في عيادتهAudi Aesthetics في بدارو، بيروت.


الخيارات الترميمية بعد العملية الجراحية، ممكن أن تكون بزرع نسيج أو زرع حشوة مكان الثدي.

لدى زرع نسيج، قد تحتاج السيّدة الى عمليتين أو أكثر، علمًا أنّ العملية تخلّف إحساسًا بالوهن، في الموضع الذي يُنتزع منه الجلد والشحم المُراد زرعه، وتتطلّب وقتًا جراحيًّا أطول، كما تترك جرحين بالغين وأثرًا، وقد يختلف قليلًا حجم الثدي عن الآخر، بفعل ذوبان الشحوم مع الوقت.

أمّا تقنية زرع حشوة، فهي أبسط من زرع نسيج ولا تخلّف آثارًا كبيرة، ويمكن التحكم بحجم الثدي مع اختيار الحشوة المناسبة، في حين لا تذوب الحشوة مع الشحوم بفعل الخضوع للحمية، لكنّها قد تتسبب بتعقيدات على المدى البعيد، لأنها جسم غريب !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


يُذكر أنَّ هذا الحدث من تنظيم شركةOrchideaByRita بالتعاون مع السيّدة الناشطة اجتماعيًّا مريم مغربل، من أجل زيادة الوعي حول سرطان الثدي والكشف المبكّر عنه. حيث من الضروري رفع الوعي حول إعادة ترميم الثدي للناجيات من السرطان، لأنَّ هذه العملية تساهم في تحسين نوعية حياة الناجيات.

والدكتور بول عودة هو جراح تجميل معتمد من هيئة البورد الأمريكي، يحافظ على مستوًى عالٍ من المعايير المهنية والتعليمية والأخلاقية. الدكتور عودة متخصّص بجميع مجالات الجراحة التجميلية والترميمية، ولديه خبرة في أحدث التقنيات في جراحة تحسين الأنف، وشفط الدهون، وشدّ الجلد بعد فقدان الوزن، ورفع وتصغير وتكبير الثدي، ورفع الحاجب، وإعادة تشكيل الأذن، وجراحة تجديد شباب الجفن، ورفع الرقبة، وجراحة تجديد شباب الوجه، وجراحة الثدي للذكور، وشدّ البطن، وتعزيز الشفة، والبوتكس، والحشوات، وسواها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X