أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب كوب من الشاي.. صفع صديقه فقتله

في زاوية صغيرة من مقهى الحاج سيد، كان يجلس الصديقان «كريم وسيد» يتبادلان الحديث، وفجأة انتبه رواد المقهي الكائن في منطقة كرداسة في محافظة الجيزة على احتدام الحوار بين الصديقين بسبب أصواتهما العالية، وبعدها بلحظات أسرع أحدهما في صفع الآخر على وجهه، فتدخل رواد المقهى ونجحوا في تسوية الخلاف وغادر أحدهما.
وبحسب أقوال شهود العيان في محضر الشرطة: «المتهم والمجني عليهما من العرب من قبيلة واحدة اللي حصل أن أحنا من يومين كنا قاعدين على قهوة والد المجني عليه سيد، وكانت الساعة 9 بالليل وحضر واحد من أقاربه واسمه كريم وكانوا بيتكلموا مع بعض بصوت منخفض، وفجأة صوت الاتنين بقى عالي، وسيد ضرب كريم بالقلم، والناس تدخلت والموضوع خلص، ومفيش نص ساعة وكريم جه وكان معاه بندقية آلي، وضرب النار على سيد وطلقة واحدة استقرت في بطنه قتلته على طول وطلقة خرجت بالخطأ فقتلت شاب كان قاعد على القهوة».
وأغلقت الشرطة المقهى التي شهدت الجريمة بعد تلك الواقعة، سكان ورواد المنطقة يتعاملون بحذر شديد، أيضًا هناك خدمات أمنية لمتابعة الحالة الأمنية لمنع تجدد الاشتباكات مرة أخرى بين عائلة المتهم وعائلة المجني عليه.
كشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، في واقعة مقتل عاملين برصاص عاطل بعدما أطلق عليهما الرصاص، أمام مقهى بمنطقة كرداسة، أن المتهم المنسوب إليه تهمة القتل العمد وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص، نشبت بينه وبين نجل صاحب المقهى مشاجرة بسبب خلافات مالية بينهما، وتوجه المتهم إلى المنزل وأحضر بندقية آلية، وأطلق الرصاص على المجني عليه فأصيب بطلق ناري في البطن ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال، وقُتل شاب آخر تصادف جلوسه على المقهى أثناء إطلاق المتهم الرصاص.
وأفادت تحريات وتحقيقات المباحث، أنه عقب تلقي أجهزة الأمن بلاغًا بتفاصيل الواقعة، انتقلت قوة أمنية، إلى مكان الواقعة، وفرضت القوات كردونًا أمنًيا وحرزت فوارغ الطلقات وتم نقل المتوفين إلى المستشفى.
وتواصل الشرطة جهودها لضبط المتهم عقب هروبه من خلال مداهمة الأماكن المتوقع التردد عليها لتنفيذ قرار النيابة العامة، وانتقلت النيابة إلى مكان الواقعة، وناظرت جثتي الضحيتين وقررت انتداب الطب الشرعي لتشريحهما لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X