أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

التقطتا السيلفي ثم انتحرتا... لماذا؟!

الفتاتان
شكل البئر من الخارج
البئر التي سقطتا فيها

نشرت مراهقتان صورة «سيلفي» كـ«بروفايل» للواتس آب، قبل أن تقفزا إلى بئر وتغرقا فيه. وبحسب موقع «ديلي ميل»، تم العثور على جثتيْ الفتاتين، اللتين تبلغان من العمر 17 عامًا، ولم يتم الكشف عن اسميهما، في مومباي، بولاية «مهاراشترا» غرب الهند.
وتقول الشرطة إن الفتاتين التقطتا «سيلفي» قريبة من البئر، ورفعتاها إلى بروفايل الواتس آب، قبل مصرعهما مباشرة، وتم العثور على الهواتف الذكية والأحذية والخلاخيل في مكان قريب من البئر، ويعتقد رجال الشرطة أنهما قفزتا عمدًا في الماء.
وتقول عائلاتهما إن الفتاتين لم تظهر عليهما أي علامات من الاكتئاب أو الإحباط، وكشف أحد الأبوين الحزينيْن عن أن ابنته توسلت إليه مؤخرًا لشراء بعض الفساتين التي رأتها على شاشة التلفزيون ووعدها بشرائها... وستصل الملابس في غضون أيام قليلة، لكن ابنته لن تلبسها!
في حين قال الأب الآخر: «أي نوع من الصداقة الذي تعتزم فيه فتاة القفز في بئر والأخرى تقفز معها؟!».
كانت الفتاتان تعيشان بالقرب من بعضهما البعض، وأهلهما من مزارعي الأرز، واحدة منهما لا تزال في المدرسة، بينما الأخرى قد أنهت دراستها، وبدأت في الخياطة؛ من أجل كسب بعض المال.
تدرس الشرطة هواتف الفتاتين؛ على أمل إيجاد الدافع وراء انتحارهما، لكنهما حذفتا دردشة الواتس آب الخاصة بهما.
تعد هذه الحادثة هي رابع حادث انتحاري في البئر خلال عامين، وقالت الشرطة إنها «تعبت» من مطالبة المسؤولين المحليين بتغطيته.
وقال الرجل إن الفتاتين اتصلتا بفتى تعرفانه وأخبرتاه بما خططتا للقيام به، فقام بالاتصال بشقيق إحدى الفتاتين، الذي تسابق إلى مكان الحادث، لكنه وصل بعد فوات الأوان، وبعد اكتشافهم للحادث؛ دعوا خدمات الطوارئ؛ التي أرسلت رجال الإطفاء؛ لاستعادة الجثتين من البئر، وأرسلت ضباط الشرطة للتحقيق في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X