أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

منظمة الصحة العالمية تُحذّر من عواقب "التعديل الجيني"

تعديل جيني
الصحة العالمية
تعديل جيني - تعبيرية

حذرت منظمة الصحة العالمية من التعديل الجيني حيث أكدت "أنه ربما تكون له عواقب غير مقصودة"، مُشيرة إلى أنها شكلت فريقاً من الخبراء لدراسة الأبعاد الأخلاقية والمتعلقة بالسلامة الصحية لذلك التعديل الجيني وفق ضوابط أخلاقية.

وأوضح مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس أن التعديل الجيني ربما تكون له عواقب غير مقصودة، وهو وضع غامض يتعين أخذه على محمل الجد.

وقال جيبريسوس: "إن منظمة الصحة العالمية تشكل مجموعة من الخبراء وسنعمل مع الدول الأعضاء لفعل كل ما في استطاعتنا للتأكد من كل القضايا.. سواء كانت أخلاقية أو اجتماعية أو متعلقة بالسلامة.. قبل القيام بأي تحرك".

وأضاف: "نتحدث عن بشر، لا ينبغي للتعديل الجيني أن يضر بسلامة الأشخاص في المستقبل، فيجب أن نكون حذيرين للغاية، مجموعة العمل ستفعل ذلك بكل الانفتاح والشفافية".

يُذكر أن إعلان العالم الصيني خه جيان كوي بشأن إجراء التعديل الجيني لتوأمتين أثار عاصفة كبيرة من الاستياء الدولي بشأن أخلاقيات مثل هذه الأبحاث الجينية ومدى سلامتها على الجنس البشري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X