سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

مشكلات وحلول التبول اللاإرادي للأطفال

عدم تأنيبه والسخرية منه
العلاج بتدريب عضلات الحوض والمثانة البولية

كشف الدكتور محمد عبدالمحسن، اختصاصي الأمراض النفسية، أن التبول اللاإرادي إذا حدث مرتين، أو أكثر في الأسبوع عند طفلٍ أكبر من خمس سنوات، فإنه يعد مشكلة يجب أن تُحل، لكن علينا أولاً التأكد من عدم وجود أسباب ثانوية للتبول اللاإرادي، مثل تناول المدرَّات، وداء السكر، والصرع.
وأوضح الدكتور محمد، أن هناك أشكالاً للتبول اللاإرادي، وهي:
· التبول اللاإرادي الليلي: هو النوع السائد، ويحدث خلاله إخراج البول ليلاً أثناء النوم فقط.
· التبول اللاإرادي النهاري: وهو إفراغ البول خلال ساعات الاستيقاظ نهاراً، وتظهر هذه الحالات في السنوات الأولى من المرحلة الابتدائية.
· التبول اللاإرادي الليلي والنهاري.
· التبول اللاإرادي النكوصي: يحدث بعد أن يكون الطفل قد تعلم التحكم في السيطرة على عملية التبول، وذلك لفترة لا تقل عن ستة أشهر، أو سنة، بعدها يلاحظ أن الطفل ينتكس مرة أخرى، ويعود إلى التبول اللاإرادي.
· التبول اللاإرادي المصاحب للأحداث: ويحدث هذا النوع بعد أن يتعلم الطفل السيطرة على التبول نتيجة وقوع حادث يؤثر عليه.
· التبول اللاإرادي غير المنتظم: يتبول الطفل على نفسه مرة، ثم يتوقف عن ذلك لمدة طويلة، ثم يعود إلى التبول اللاإرادي مرة ثانية، ثم يختفي، وهكذا. ويرتبط هذا النوع بأحداث الليلة التي يحدث فيها التبول اللاإرادي.
وكشف اختصاصي الأمراض النفسية، أن هناك بعض الإرشادات العلاجية التي تساعد في حل مشكلة التبول اللاإرادي، وهي:
· العلاج السلوكي: يتم من خلال توعية الأبوين، خاصة الأم، بعدم طرح المشكلة أمام الآخرين، أو توبيخ الطفل ومعاقبته على ذلك، والتأكيد أنها مشكلة مؤقتة، يقل تأثيرها تدريجياً مع تقدم الطفل في العمر.
· العلاج النفسي: وذلك بعدم تأنيبه والسخرية منه، إذ إن هذا الأمر ليس بإرادته، لذا يجب مساعدته من قِبل والديه.
· الفرشة المزوَّدة بالجرس الكهربائي: يعتمد هذا البرنامج مبدأ الإشراط الكلاسيكي المستمد من نظرية "بافلوف" من أجل زيادة قدرة الفرد على الضبط الذاتي. وتكمن فكرة هذه الفرشة في نزول قطرات البول على الأسلاك الموجودة داخل الفرشة.
· لوحة النجوم: يتم عمل لوحة أسبوعية، يحتفظ بها الطفل، ويسجل فيها الليالي المبللة والليالي الجافة، على أن يتم إبراز الليالي الجافة بنجوم، ويقوم الوالدان بالثناء على الطفل، مع تخصيص مكافأة عن كل ليلة جافة، وتجاهل الليالي المبللة.
· العلاج بتدريب عضلات الحوض والمثانة البولية: يتضمن تدريب الطفل على القيام ببعض التمرينات المساعدة على التحكم بالمثانة البولية بهدف زيادة مرونتها وسعتها لاستيعاب كمية أكبر من البول وتأجيل التبول لفترة أطول.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X