سيدتي وطفلك /مولودك

مظاهر نمو الطفل في الشهر العاشر يتناول طعامه ويرتدي ملابسه..وحده

نمو الطفل في الشهر العاشر
يزيد وزنه بمعدل 42 جراما أسبوعياً

ها قد بدأت تظهر ملامح استقلالية طفلك؛ يقف بمفرده ويكون أكثر ثباتاً، يصغى للكلمات متفهماً لمعانيها، يفضل أن يتناول طعامه بنفسه، ويبدي استعداداً لارتداء ملابسه. ومظاهر جديدة وجميلة أخرى يحدثنا عنها الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال.

من الأفضل في هذا الشهر أن تكرر الأم الكلمات أمام طفلها؛ حتى يتعلم مع مرور الوقت تكرارها بشكل صحيح.

وزن الطفل: يزيد وزنه بمعدل 42 جراما أسبوعياً، مع العلم أن العامل الوراثي ووزن الوالدين وخاصة الأم يؤثران على وزن الطفل بعامة، طالما كانت الرضاعة طبيعية.

وكذلك الطول فهو مابين 76،1 – 66،8 والوزن 10،7- 6،8 ويعتمد على العامل الوراثي في هذا الشهر وبقية الأشهر، وما يهم هو الحالة العامة للطفل مع تمتعه بالنشاط والحيوية والمناعة.

لتحسين مهارات الطفل اللغوية في هذا الشهر يمكن إعطاؤه وصفاً دقيقاً لما تقوم به الأم من أعمال منزلية؛ مثلا قولي له: أنا أضع الملابس في الغسالة، ثم أضع المسحوق لغسل الملابس، أنت تجلس في عربتك وأنا أقفل الحزام لتشعر بالراحة، بعدها يكتشف طفلك الكثير من الترابط بين الأشياء.

الحركة: يزحف في خط مستقيم على يديه ورجليه، يستطيع الوقوف بمفرده، ويكون أكثر ثباتاً يدفع الأشياء بباطن الكف، يدفع نفسه لوضع الوقوف.

*يقف بجانب الأثاث ويرتكز عليه ويحاول الصعود والهبوط على الكرسي بمفرده، كما يسير مسافات مستنداً إلى الأثاث.

استعمال اليدين والكلام: يحاول مسك شيئين صغيرين في يد واحدة، يحاول مسك الأشياء المتدلية ويقبض عليها، كما يستطيع آن يشير باليد وهو يستعمل بعض الكلمات مثل "ماما، دادا"، وينصت باهتمام إلى حديث الأسرة، ويصغي للكلمات متفهماً معانيهاً.

يتجه إلى الأشياء بإصبعه السبابة، يلقط الكره الصغيرة بين طرفي السبابة والإبهام، ويحرك يديه ويصفق ويلوح مودعاً.

التطور العقلي والإدراك الذهني والتفاعل مع الأشخاص والأشياء: يكرر الأشياء المضحكة، يتبين اللعب التي خلفه دون النظر إليها.

يحاول ثنى الورق- كرمشته- ينظر بسرور إلى صندوق اللعب، ويميل إلى بعثرة الأشياء- اللعب أو مكتب والده- ويبحث عن الأشياء وعندما يراها يربت عليها.

قد يلجأ إلى قلب الصندوق أو الكوب باحثاً عن لعبة بداخله.

يبدأ يفضل يداً على الأخرى، ويفضل جانباً من جسمه على الآخر، ويدقق في أجزاء جسمه، كما يستطيع التعبير عن مزاجه سواء كان فرحاً أم حزيناً أم غاضباً.

يحب سماع الموسيقى، يكون أكثر حساسية تجاه الأطفال الآخرين، ويبكى عندما يستحوذ طفل آخر على اهتمام البالغين من حوله.

يرفع اللعبة للهو بها، ويفضل لعبة معينة أو عديداً من اللعب ويظهر حنانه تجاه الحيوانات والعرائس.

يساعد في القبض على الكوب عند الشراب، ويظهر استجابة للسؤال: أين بابا؟ كما يفضل تناول الطعام بنفسه ويبدي استعداداً أكبر لارتداء ملابسه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X