أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميثاق يمنع الخلوة بين الجنسين في مكاتب العمل

بعد أن بات من حق المرأة السعودية أن تعمل في وظائف مختلفة بمشاركة الرجل، كان لابد لوزارة العمل أن تضع بعض القواعد والشروط للحفاظ على المرأة من أي إزعاج أو تحرش يطالها، وهذا تحديدًا ما اعتمده وزير العمل والتنمية الاجتماعية "المهندس أحمد الراجحي"؛ حيث وضع ميثاقًا لمكافحة التحرش في بيئة العمل خاصًا بوزارته.
وقد حوى الميثاق 12 مادة هدف لإيجاد بيئة عمل صحية آمنة وتتسم باحترام الجميع. ويهدف الميثاق لحماية موظفي الوزارة أو ذوي العلاقة بها من التصرفات الخادشة للحياء، والحيلولة دون وقوع اعتداءات غير أخلاقية، ومعاقبة مرتكبيها. وجاء الميثاق منسجمًا مع نظام مكافحة التحرش الصادر بقرار مجلس الوزراء.
فيما أشارت المعلومات إلى أنّ مواد الميثاق ألـ 12 نصت على أنّ مواده تنطبق على جميع الموجودين في بيئة العمل من مديرين وموظفين وحتى المتدربين وطالبي والوظيفة.
يشار إلى أنّ المواد شددت على تجنب الخلوة مع الجنس الآخر، وذلك عبر الاجتماع في مكان مفتوح أو ترك باب المكتب مفتوحًا، بحيث يمكن رؤية ما بداخله، وضرورة غض البصر، واحترام المساحة الشخصية للجنس الآخر، وعدم التطرق للمسائل الشخصية خارج نطاق العمل لا على سبيل المزح ولا الجد.
كما جاء في المواد أنّ كل موظف علم عن واقعة تحرش عليه الإبلاغ عنها ولو لم يكن طرفًا فيها، ولصاحب الصلاحية تشكيل لجنة تحقيق لا تقل عناصرها عن ثلاثة أشخاص بينهم امرأة واحدة على الأقل، ويتم إيقاع العقوبات الإدارية التأديبية على المشتكى عليه بعد صدور قرار اللجنة دون الإخلال بحق المشتكي في التوجه للجهات المختصة في الدولة، كما يعاقب الميثاق من يثبت أنّ دعواه كيدية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X