أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الفن التشكيلي والمنحوتات يجذبان زوار معرض جدة للكتاب

تواجدت المنحوتات على أبواب المعرض
جانب من الأعمال المقدمة من الإدارة العامة للسجون بمنطقة مكة المكرمة
إدارة سجون منطقة مكة المكرمة
أحد الأعمال المتواجدة على بوابات المعرض
منحوتة الفنان علي الطخيس
منحوتة للفنان عادل عبداللطيف
من أعمال المساجين المشاركة في المعرض
منحوتة للفنانة ناهد تركستاني
عمل للفنان طلال الطخيس
أحد المنحوتات المتواجدة في المعرض للفنان علي الطخيس

جذبت المنحوتات والمجسمات التي عُرِضت لأول مرة في معرض جدة الدولي للكتاب بدورته الرابعة انتباه عدد كبير من الزوار المتذوقين للأعمال الفنية التشكيلية والمجسمات والمنحوتات.
حيث قدم 9 فنانين 22 عملاً متنوعاً في فن النحت بأحجام ومواد مختلفة حضرت لأول مرة في معرض جدة الدولي للكتاب، التقت «سيدتي» بأبرز الفنانين المشاركين في هذا المعرض والذين تحدثوا عن مشاركتهم وأعمالهم.
صراع مع نقطة
تحدث النحات السعودي طلال الطخيس، من منطقة الدوادمي عن منحوتاته التي شارك بها في معرض جدة الدولي للكتاب وقال: أول أعمالي هي منحوتة «نقطة تأمل» والتي فيها لحظات تدعونا للتأمل الذي أمرنا به رب العالمين، هذا العمل مشابه لأحد الأعمال التي كنت أشاهدها يومياً طيلة 10 سنوات أمام مقر عملي، فأحببت أن أشكله بمنحوتة موضوع التأمل».
ثاني أعمالي «نقطة ضيق» وهي تجسيد لعبارة «ضاقت فلما استحكمت حلقاتها - فرجت وكنت أظنها لا تفرج» ومصنوعة من رخام أبيض من منطقة الدوادمي.
والعمل الثالث بعنوان «صراع مع نقطة» عبارة عن تجسيد لحرف الجيم تلتف حوله نقطته التي أصبحت أكبر من الحرف ذاته، ويناقش العمل تضخم الأمور الثانوية وصراعها مع الأمور الأساسية، خصوصاً أن النقط على الحروف العربية لم تأت إلا لاحقاً، وأجسد في هذا العمل بعض القضايا الاجتماعية وأسلط عليها الضوء بطريقة فنية حديثة».
جميعنا إلى آدم
الفنان التشكيلي وهيب زقزوق، من الفنانين المخضرمين في مدينة جدة، تحدث عن لوحته التي تحمل عنوان «آدم» حيث يتناول موضوعها اختلاف الجنسيات والألوان وتنوع البشر، ولكن في النهاية نعود جميعنا إلى آدم.
حضن جدة لأهلها
الفنانة ناهد تركستاني، تعرض 3 أعمال خزفية تصف ملامح مدينة جدة، يصف أحدها بيوت جدة القديمة وبساتينها ومساجدها، والآخر يصف موجات البحر وهي مستلهمة من البحر الأحمر، وتشكل احتضان الأمواج لبعضها البعض مُشكلة قلباً في منتصفها وتمثل احتضان مدينة جدة لأهلها.
الأحاسيس الإنسانية
النحات عادل عبداللطيف شارك بـ3 منحوتات تتحدث عن الأحاسيس والمشاعر الإنسانية التي يمر بها الإنسان في حياته اليومية من حزن وفرح وغيرها، الخامة المستخدمة في أعماله هي خامة الخزف الذي يتم صبغه ليظهر بالشكل النحاسي.
محاكاة للطبيعة والعادات والتقاليد
أوضح المشرف على المعروضات النحتية بالمعرض علي بن محمد الطخيس أن هذه المعروضات هي من أعمال مختصين سعوديين لهم أعمال فنية شاركوا بها في منافسات محلية وعربية وعالمية تحمل في طياتها محاكاة للطبيعة والعادات والتقاليد والشمولية في الموضوعات، وقال: «حيث خضعت هذه الأعمال قبل مشاركتها في المعرض للإشراف عليها من قبل لجنة متخصصة من ذوي الخبرة والمعرفة في هذا المجال، وتشرفت بالمشاركة في المعرض التشكيلي المصاحب لمعرض الكتاب، وجاءت مشاركتي بعد إشرافي على الأعمال المشاركة والتي يشارك فيها كل فنان بـ3 منحوتات فنية، كما يعطي المعرض صورة واضحة للمنحوتات والتي تتكون من عدة مواد، مثل الحجر والرخام والخزف والسيراميك والستيل والخشب»
وأضاف: «وبالنسبة لأعمالي التي شاركت بها هي 3 منحوتات تتكون من الرخام الفاتح، وقمت بتشكيل تجريدي مباشر يعطي المتلقي رؤية واسعة ذات أبعاد يوجد بها مكان للتفكير أو حوار بين المتلقي والمنحوتة، ولا أفضل وضع عنوان للمنحوتة، بل أفضل جعل المتلقي للعمل فرصة لفهم مضمونها.
تميز الفنانات السعوديات
وقال الفنان هشام بنجابي، مستشار في الجمعية السعودية للثقافة والفنون: «تشرفت بتوكيل الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة لي بأن أكون المسؤول عن الجزء الهام في معرض الكتاب، وهو معرض الفن التشكيلي، وكانت توجيهاته بأن يكون المعرض متميزاً بالأعمال النحتية، كما استضاف الأمير ماجد الفنان علي الطخيس من مدينة الدوادمي، وركزنا في هذا الجانب بعرض أهم أعمال الفنانين السعوديين من مختلف المدارس الفنية، وبالنظر إلى ما قدموه من أعمال فقد تميز وتفرد المعرض عن كل عام، وهذا الأمر خلق لي حافزاً أكبر أن أقدم أكثر، وأقف يومياً لأجيب على استفسار الزوار ومحبي هذه الفنون، ومن فضل الله فإن المعرض يقع في مساحة 1200 متر، وقد تغلغل أسلوب الفن وأعمال الفن من مجسمات ولوحات يصل بعضها إلى 5 أمتار في هذه المساحة الواسعة، ومما أسعدني هو تواجد أعمال ولوحات لمجموعة من الفنانات السعوديات، وهذا الأمر يزيد من شرفنا في خدمة هذا الفن، ونرتقي بأعمالهم الفنية والتي لاقت إعجاب جميع الزوار ولله الحمد».
مشاركة إدارة سجون منطقة مكة المكرمة
شاركت سجون منطقة مكة المكرمة في فعاليات معرض جدة الدولي الرابع للكتاب، عبر جناح يشتمل على رسومات وأعمال يدوية وحرفية وبعض المجسمات والمنحوتات من أعمال نزلائها، وشاركت أيضاً بعرض مرئي عن أهم البرامج الإصلاحية المقدمة للنزلاء داخل السجن، وعرض مرئي بأهم الخدمات التي تقدّمها لجنة «تراحم جدة» للنزلاء وذويهم.
ونالت هذه المشاركة استحسانَ الزوار، ومنهم الأمير خالد الفيصل لدى زيارته للمعرض، وأبدى إعجابه بتلك المبادرة، ووجّه بمشاركة سجون منطقة مكة المكرمة سنوياً في معرض الكتاب.
وتأتي هذه المبادرة ضمن رؤية وأهداف المملكة 2030 في إصلاح النزلاء، التي من شأنها تعريف المجتمع بالبرامج المقدمة للنزلاء والنزيلات وإبراز أعمالهم، وتعزيز الجانب الاجتماعي لديهم.
رابط لبعض الأعمال واللوحات الفنية المشاركة في المعرض:
https://www.youtube.com/watch?v=wBVYKTgjCpw&feature=youtu.be

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X