أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حالة نادرة.. امرأة غير قادرة على سماع أصوات الرجال

الطبيبة تفحص المرأة التي فقدت قدرتها على سماع صوت صديقها أيضاً
حالة نادرة لامرأة صينية تسمع أصوات النساء العالية التردد فقط
أكدت طبيبتها أن سبب عدم سماع المرأة أصوات الرجال ربما سببه تعرضها للتوتر

كل يوم يتم اكتشاف حالة طبية نادرة وغريبة لأسباب وراثية أو جراء أعراض صحية جديدة ومفاجئة جراء اختلال نظام الحياة الصحية المألوفة والسائدة. وقد دفعت امرأة صينية ثمناً باهظاً من صحتها جراء إهمالها صحتها، والعمل لساعات متأخرة ليلاً، وفقدانها القدرة على السيطرة على توترها وأعصابها.
فلقد اكتشفت حالة طبية نادرة بعد أن تم تشخيص إصابة امرأة صينية بنوع نادر من فقدان السمع، يجعلها غير قادرة على سماع أصوات الرجال، ولكنها تسمع أصوات النساء فقط.
فلقد استيقظت المريضة، واسمها تشن، من مدينة «شيامن» على الساحل الشرقي للصين التي تبعد حوالي «716كلم» عن مدينة هونغ كونغ من نومها في أحد الأيام، لتتفاجأ بأنها غير قادرة على سماع صديقها، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وبعد ذهابها مباشرة إلى المستشفى لتفقد حالتها، حاول الأطباء اكتشاف الأعراض الغريبة التي تشكو منها، والتي كانت مغايرة لكل الأشكال الأكثر شيوعاً الخاصة بفقدان السمع.
وتمكن خبير أخصائي من تشخيص حالة تشن، وهي أنها تعاني من فقدان السمع العكسي المنحدر، إذ تسمع فقط الترددات العالية.
ويعتقد أن هذه الحالة لا تؤثر إلا في واحد فقط من حوالي 13 ألفاً من المرضى، الذين يعانون من مشاكل في السمع.
وتفيد التقارير أن تشن كانت تعاني من الغثيان والطنين في أذنيها في الليلة التي سبقت محنتها، لتقرر أن تنعم بليلة هادئة أملاً في حل مشكلتها، ولكنها في صباح اليوم التالي، صدمت عندما وجدت أنها غير قادرة على سماع حديث صديقها.
وهرعت تشن مرة أخرى إلى مستشفى تشيانبو بالمدينة، وتم فحصها من قبل أخصائية الأنف والأذن والحنجرة.
وذكرت التقارير أنه تشن كانت قادرة على سماع كل كلمة من الأخصائية في الأنف والأذن والحنجرة، الدكتورة لين شياو تشينغ، ولكن عندما دخل مريض شاب للغرفة، لم تستطع سماعه على الإطلاق.
وتم تشخيص حالة تشن بأنها «فقدان السمع منخفض التردد»، أو فقدان السمع العكسي المنحدر، وهو الذي يجعلها غير قدارة على سماع أصوات أعمق.
ويصعب عادة تشخيص هذه الحالة، لأن كل من الأطباء والمرضى قد لا يكونوا على دراية بوجودها.
ورجح الأطباء أنه من الممكن الإصابة بهذا النوع النادر من الخلل السمعي، بسبب علم الوراثة، أو التعرض للتوتر والضغط النفسي.
وبالفعل، كشفت تشن أنها كانت تعمل في وقت متأخر في الآونة الأخيرة، مما وضع جسدها تحت الكثير من التوتر، وعدم حصولها على قسط كاف من النوم.
وتعتقد الدكتورة لين شياو تشينغ، أن الإرهاق والإجهاد الإضافي لأيام طويلة ربما ساهما في مرض تشن.
وأكدت شياو تشينغ أنه من المهم علاج هذه الأعراض بسرعة، متوقعة أن تتعافى تشن بالكامل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X