أسرة ومجتمع /شباب وبنات

سكتزوفرينيا في الحب

ليس له علاج سوى العقاقير
يشترك مع ناس في علاقات مع أشخاص بنفس النمط حتى يكونوا داعمين لبعض

" أنا بنسى الغدر وباعفي وبارجع ثاني وبكره ضعفي وبضيع نفس الحاجة اللي انا ضيعت عشنها سنين، مش واضحة ملامح صورتي". هذه الكلمات التي تغنت بها الفنانة نانسي عجرم هي وصف للأشخاص المصابين باضطراب "السكتزوفرينيا" الذي يعرف بأن مصابيه لا يملكون مشاعر كالأشخاص السليمين التي تؤثر بالعلاقة العاطفية بينه وبين الطرف الآخر.

بلا شك أن العلاقات العاطفية فطرة في الإنسان، وهذا يعني أن اتقبل الطرف الآخر بكل صفاته، حتى وإن كان مصاب باضطرابات نفسية، فالحب يعني أن أتقبل عيوبك قبل حسانات وأتحمل جميع ما بك وتبقى أنت.

"سيدتي" التقت أخصائية تطوير وعي وذات "سيرين فتيح"، لتخبرنا عن طريقة التعايش مع الأشخاص المصابين باضطراب سكتزوفرينيا وقالت:

1- لابد من معرفة كيفية التعامل مع الشخص المصاب بهذا الاضطراب، لاسيما وأنه أكثر عرضة للتوتر والوسوسة والتهيؤات.
2- عندما يحدث خلاف بين الشخص السليم والطرف المصاب بأشياء وهمية، عليه تغيير الموضوع حالاً حتى لا يطول أو يشتد الخصام.
2- الاضطراب ليس له علاج سوى العقاقير، لذا عليه أن يساعد المصاب بالانتظام على العقاقير، بالإضافة إلى الاستعانة بشخص مدرك للحالة للتواصل مع المصاب باستمرار.
4- على الشخص السليم أن يهتم بنفسه حتى لا يدخل في مرحلة اكتئاب وتوتر سواءً له أو للعلاقة، ويخرج من الدائرة ويعيش حياته الاجتماعية مع الأصدقاء والعائلة ويُمارس الرياضة والأكل الصحي والاسترخاء.
5- محاولة التأقلم مع هذه العلاقة بشكل يومي وليس لحظي أو أيام معدودة.
6- يفضل أن يدخل المصاب بعلاقات مع أشخاص لديهم النمط نفسه حتى يكونوا داعمين لبعضهم البعض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X