أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. عمال سكك الحديد يضرمون النار بها لسبب غريب في «شيكاغو»

عمال سكك الحديد يضرمون فيها النار
جانب من النيران التي كانت مشتعلة بالسكك
بمختلف الخطوط في شيكاغو
لحمايتها من الصقيع والبرد
العمال أشعلوا النيران بالسكك لتدفئتها
من خلال سخانات تضخ الغاز

«إذا بان السبب، بَطلَ العجب»، هكذا قال العرب قديماً، وهذه هي المقولة التي تنطبق تماماً على موظفي القطارات في ولاية «شيكاغو» في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن أثاروا جدلاً واسعاً عقب قيامهم بإضرام النيران في عدد من خطوط السكك الحديدة، حيث انتشرت العديد من مقاطع الفيديو والصور لهذه السكك وهي تشتعل بنيران كثيرة.
وبحسب ما ذكره موقع «روسيا اليوم»، نقلاً عن شبكة الـ«سي أن أن CNN» الأمريكية، أنه ومع اشتداد عاصفة الصقيع والثلج التي تضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة، قام موظفو القطارات في شيكاغو بإضرام النيران في السكك الحديد، وحتى تُبين شركة «ميترا Metra»، وهي الشركة الأمريكية المشغلة لسكك الحديد، السبب من وراء قيام العُمّال بهذا الأمر، أوضح المتحدث الرسمي باسمها، أن العمال لم يقوموا «حرفيـــاً» بإضرام النيران بالسكك، إنما اندلعت ألسنة اللهب من «سخانات تضخ الغاز»، كانت مثبتة على طول السكك الحديد، لإبقائها دافئة خلال موجات الصقيع.

وبينت شركة «ميترا Metra»، أن البرد القارص يتسبب في تقلص السكك المصنوعة من الحديد، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تباعد الخطين الحديدين عن بعضهما البعض، لذا تلجأ الشركة الأمريكية إلى تدفئتها بشكل مستمر خلال فصل الشتاء وعبر وسائل عدة، من بينها إضرام النيران فيها كما أظهر الفيديو والصور، وذلك لضمان عدم وقوع أي حوادث خلال سير القطارات عليها.
وتابعت الشركة المشغلة لسكك الحديد في «شيكاغو«، أن موظفيها يقومون بتشغيل «السخانات» يدوياً والتحكم بإمدادات الغاز، في حين يراقبون بأنفسهم أنظمة التسخين على مدار الساعة، للتأكد من عملها بشكل جيد. وأكدت شركة «ميترا Metra» حول المخاطر المرافقة لإشعال النيران، أنه لا يوجد خطر يهدد وقود القطارات التي تسير مسرعة فوق النيران، ذلك أن الوقود لا يشتعل إلا بتأثير الضغط والحرارة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X