أسرة ومجتمع /خصوصيات

مرني دماغك لرفع مستواك الذهني!

سافر إلى بلدان غريبة تختلف مع ثقافتك المحلية
مارسي هواية راقية أو ألعابًا محفزة للذهن
كبري دماغك بهذه التمارين
اجعل القراءة ومشاهدة القنوات العلمية والوثائقية عادة يومية

أدمغتنا مثل عضلاتنا تنمو بكثرة الاستعمال وكسر تحديات جديدة، وهذا يعني أن مادة الدماغ لديك حتى لو كانت ضعيفة ومتواضعة يتبقى لديك الكثير لتعويض ذلك، باستعمال تمارين وحيل وإجراءات إرادية صادقة.
وفي هذا السطور يخبرنا الكاتب فهد الأحمدي، في كتابه «نظرية الفستق» عن تمارين خاصة بعضلة الدماغ ترفع من مستواك العقلي والذهني والشخصي.


يقول الأحمدي:
• لا تشغل نفسك بدرجة ذكائك، فقط كن مؤمنا بأن الذكاء هو تصرفك الواعي بطريقة ذكية!!
• راقب ما يفعله الأغبياء (وحاول معرفة أين ولماذا يخطئون) وبالمقابل راقب الأذكياء وحاول التعلم منهم.
• ولاحظ أن الأغبياء يكررون أخطاءهم، أما الأذكياء فلا يكررون الخطأ مرتين (كالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين).
• اختصر صداقاتك (قدر الإمكان) على الموهوبين والأذكياء، فهذا يجعلك تقتبس لا شعوريًا مزاياهما الذهنية الراقية.
• اجعل القراءة ومشاهدة القنوات العلمية والوثائقية عادة يومية أو أسبوعية أو على الأقل شهرية.
• وحين تقرأ وتطلع لا تقبل الأمور على علاتها بل تأملها وانتقدها وابحث عن المتناقضات فيها (فهذا من شأنه تنمية ملكة النقد لديك)!
• مارس هواية راقية أو ألعاباً محفزة للذهن كالشطرنج والبلوت والكلمات المتقاطعة.
• خصص جزءًا من وقتك على النت لمتابعة المواقع العلمية وقراءة التقارير والملخصات المهمة.
• 95 % من أفكارك موروثة أو منسوخة حاول تقليل هذه النسبة ورفع نسبة أفكارك الخاصة والمستقلة.
• حاول تقليد مثلك الأعلى أو التعرف عليه إن كان حيًا (تطبيقًا لقول الشافعي صحبة أستاذ وطول زمان).
• سرع معرفتك بكثرة السؤال وكبر دماغك بكثرة التساؤلات، (والسؤال هو ما تطرحه علنًا على الغير، والتساؤل ما تطرحه سرًا على نفسك).
• تمتع بعقل ناقد وشكاك يرفض تصديق الأشياء قبل تحكيمها إلى العقل والمنطق والمنهج العلمي.
• لا تبنِ الأفكار بحسب قائلها (إن أحببته قبلتها، وإن كرهته رفضتها) بل بحسب منطقيتها ومعقوليتها.
• الفيتامينات والتمارين الرياضية والتغذية الجيدة وشرب الماء بكثرة تزيد تدفق الدم للدماغ وتغذيه بشكل جيد.
• قلل متابعتك للمواقع السطحية ووسائل التواصل الاجتماعي؛ كي لا يألف دماغك السذاجة والسطحية.
• لا تخشَ الاطلاع على الأفكار التي تخالف ما نشأت عليه (فبهذه الطريقة فقط تتعلم أشياء جديدة).
• سافر إلى بلدان غريبة تختلف مع ثقافتك المحلية (فبالاختلاف والمقارنة تتعلم وتصبح أكثر ذكاء).
• تنظيم وقتك ليس مفيدًا لحياتك فقط، بل ولدماغك الذي يعمل بشكل أفضل وأسرع بوجود برنامج وجدول.
• حاول إتقان لغة أجنبية جديدة؛ لأن من شأن ذلك (ليس فقط رفع نسبة الروابط العصبية في دماغك) بل ويفتح لك نافذة فكرية وثقافية كبيرة على عالم جديد ومختلف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X