أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الإناث يتفوقن في حفل التميز الطلابي السنوي في المغرب

صورة جماعية للمتوجين في الحفل
وزير التربية الوطنية والبحث العلمي والتعليم العالي أثناء تتويجه لإحدى المهندسات
من أجواء الحفل
حضور لافت لفنانين وموسيقيين بالمغرب
المتوجون في تخصص الماجيستر
فرقة موسيقية من جامعة محمد الخامس
في يوم تزامن والاحتفال بعيد الحب، نظمت جامعة محمد الخامس بالرباط، أول أمس الخميس، حفلاً كبيراً، خصص لتسليم الجوائز لطلبتها المتفوقين برسم الموسم الجامعي، 2017 – 2018.
ويعدّ هذا الاحتفال تقليداً سنوياً، دأبت على تنظيمه جامعة محمد الخامس في الرباط، التي أقفلت هذا العام 62 سنة على تأسيسها من قبل المغفور له محمد الخامس.
وينظر لهذا الموعد السنوي، كإشارة اعتراف قوية على تقدير إنجازات الطلبة وتفوقهم في مختلف المجالات العلمية. وقال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي بالمناسبة، إن الجامعة ومن خلال التزامها بهذا التقليد السنوي، تعمل على إبراز كفاءات وقدرات الطلبة مع تحفيز روح المنافسة وتشجعيهم على العمل أكثر وبذل مزيد من الجهود بغرض إشراكهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلادهم.
وذكر السيد أمزازي أن جامعة محمد الخامس تعمل على تعزيز ودعم إشعاعها عبر ورش بيداغوجية كبيرة، مبرزا أن الجامعة تعمل أيضاً على تطوير علاقات تعاون متميزة، ليس فقط مع الجامعات الأخرى، ولكن أيضاً مع بيئتها الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما في مجالات التكوين والبحث العلمي.
وجرى تكريم 219 طالباً هذه السنة، من بينهم 30 في سلك الهندسة، و84 في الماستر والماستر المتخصص، و40 في الإجازة المهنية، و36 في الرياضة، و32 في الفنون والثقافة. وكان اللافت تفوق نسبة الإناث على الذكور. حيث حظي التميز بصيغة المؤنث بنسبة 52 في المائة من مجموع الطلبة المتفوقين.
وشهد الحفل، إضافة إلى الحضور الرسمي، متابعة قوية من قبل أسر وأقرباء وأصدقاء الطلبة المتفوقين، الذين كانوا يلتقطون بكثير من الفخر والاعتزاز الصور ويوثقون بكاميراتهم الشخصية، هذه اللحظات التي تعدّ مفصلية في المسار الدراسي لأبنائهم المتفوقين.
وعبر الوزير عن الأمل في أن يشارك الطلبة الحائزين على الجوائز بشكل كامل في مسلسل التنمية الجارية في البلاد، وذلك تحت قيادة العاهل المغربي محمد السادس، وكذلك الإسهام في ازدهار المغرب.
من جانبه، أكد رئيس جامعة محمد الخامس، السيد محمد غاشي، أن حفل توزيع الجوائز هذا، يشكل مناسبة لتعزيز تميز الطلبة في المجالات الأكاديمية والفنية والثقافية والرياضية وتشجيعهم على بذل المزيد من خلال تكثيف جهودهم في مجال التكوين والتعليم والتنشيط والابتكار والإبداع.
حضر الحفل، إلى جانب الوزير ورئيس جامعة محمد الخامس، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي السيد خالد الصمدي، عدة شخصيات أكاديمية وثقافية وإقتصادية ودبلوماسية وفنية ورياضية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X