اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح تجنّبك كآبة النفاس

اكتئاب النفاس
التغيرات الهرمونية فقد تعرض الأم للتعب والاكتئاب
لا تتوقعي أن يكون لديك نظام ثابت في هذه الفترة
اتبعي ما يناسبك؛ فما يناسب غيرك قد لا يناسبك ويناسب طفلك
5 صور

الأشهر الأولى مع المولود تكون صعبة على كثير من الأمهات، فما بين رعايتها لمولودها، يكون جسدها يعمل جاهداً لاستعادة التوازن الهرموني والنفسي، وقت الراحة قد يكون صعب المنال وبسبب التغيرات الهرمونية فقد تتعرض الأم للتعب والاكتئاب، لذا حاولي أن تتجنبي اكتئاب النفاس بهذه النصائح البسيطة:

 - لا تسمحي بكثرة الزيارات، فبالتأكيد الجميع يريد زيارتك لرؤية المولود الجديد والاطمئنان عليك، وقد تستجيبين للمقرّبين ولكن الحلقة الأكبر من علاقاتك قد تشكل عليك ضغطاً. لذا اعتذري بود وفكري بعدها بأن تجمعي كل من يود تهنئتك لزيارتك في يوم معين تستعدين له مسبقاً.

 - لا تترددي في طلب المساعدة من زوجك خاصة إن كان يدعمك وساندك ويسعى لراحتك.

 - لا تضغطي على نفسي ولا تشعري بأن عليك القيام بكل شيء وتتحدي نفسك؛ كي تقومي بالمهام وبالطريقة نفسها قبل ولادتك.

 - عززي علاقاتك مع أمهات بوضعك؛ كي تتبادلن التجارب والنصائح.

 - تجاهلي النصائح الكثيرة التي لا تروقك والتي ستسمعينها بعد الولادة.

 - اتبعي ما يناسبك؛ فما يناسب غيرك قد لا يناسبك ويناسب طفلك.

 - لا تتوقعي أن يكون لديك نظام ثابت في هذه الفترة.

 - لا تترددي وتحرجي من طرح أي سؤال يخطر ببالك.

 - رتبي مستلزمات طفلك في ركن خاص؛ كي لا تتعبي في البحث عنها.

 - استمتعي بالتقاط الصور الكثيرة لمولودك.

 - فكرة جميلة بأن تكون لديك مفكّرة صغيرة تسجلين فيها تطور مولودك وحالتك.

 - من الطبيعي أن تشعري ببعض الإحباط في المساء وذلك بسبب التغييرات الهرمونية والتعب.

 - اعتني بنفسك، فأمور بسيطة ستحسن مزاجك، كعطر جديد أو حمام سريع في المساء.

 - تجنبي الأجواء المشحونة وحافظي على السلام والهدوء في علاقاتك خاصة زوجك.

 - كوني على ثقة بأن الوضع لن يبقى على ما هو عليه؛ فاسترخي واستمتعي بهذه المرحلة مهما كانت متعبة.