أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لماذا انتحرت هذه المراهقة؟!

الفتاة المشنوقة
الفتاة
الرسالة التي كتبتها قبل انتحارها على وسائل التواصل

مراهقة أقدمت على الانتحار بشنق نفسها بعد أن اكتشفت صوراً لها عارية على وسائل التواصل الاجتماعي. وبحسب موقع «ميرور» أفادت التقارير أن «جوليسا» البالغة من العمر 19 عاماً، أصيبت بالاكتئاب بعد أن اكتشفت الصور العارية لها عبر الإنترنت، حيث أصبحت ضحية موقع «باكس دي مونكلوفا»، وهو عبارة عن حساب على موقع تواصل اجتماعي يقوم بمشاركة 300 صورة لسيدات على الإنترنت دون موافقتهن. وتقول وسائل الإعلام المحلية في مونكلوفا، بالمكسيك، إن الموقع قد أظهر أسماء الفتيات و«عينة» من صورهن بحيث يمكن للمستخدم بعد ذلك دفع الأموال لرؤية المزيد من الصور العارية للنساء، فيقوم المستخدم بعمل إيداع للأموال عبر الإنترنت ويقوم الموقع بإرسال مجلد للصور.


وتم اكتشاف «جوليسا» مُعلقة في حمامها بعد أسبوع واحد من العثور على صورها على شبكة الإنترنت.


تحقق السلطات في مونكلوفا الآن في موت «جوليسا» كواحدة من الجرائم إلكترونية، ومن غير الواضح كيف تم الحصول على الصور من قبل «باكس دي مونكلوفا». ورغم إبلاغ السلطات عن الموقع، إلا أنه لا يزال نشطاً. وقال المدعي العام إنهم حددوا أحد المسؤولين عن بيع صور النساء العاريات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


والتحقيق مستمر ولم يتم الإبلاغ عن أي اعتقالات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X