أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ارتفاع نسبة اغتصاب الرجال في السويد

السويد

كشف المجلس القومي السويدي لمكافحة الجريمة عن تزايد معدلات اغتصاب الرجال، وذلك خلال تقرير أصدره مؤخراً!


وأوضح التقرير ارتفاع نسبة الرجال المتعرضين إلى الاغتصاب، حيث بلغت أعدادهم 559 رجلاً، فيما سجل عام 2007 تعرض 143 رجلاً فقط للاغتصاب.


ووثَّقت هذه الأرقام مَن قام بإبلاغ الجهات المعنية في السويد بتعرضه للاغتصاب، لكنَّ التوقعات تشير إلى أن الأرقام الحقيقية تفوق هذا العدد بكثير.


وأوضحت السلطات الصحية في السويد، أن استقبال حالات الاغتصاب في السنوات الماضية كان يقتصر على النساء فقط، لكنها استحدثت حالياً أقساماً خاصة بالرجال لتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم، إلى جانب الرعاية الصحية، إذ إن مزيداً من الرجال أصبحوا يعانون من الاغتصاب، وفي حاجة ماسة إلى الرعاية النفسية والجسدية، وما يؤكد ذلك ازدياد الشكاوى الواردة من الذكور حول تعرضهم للاغتصاب خلال السنوات الماضية.


وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن تعرض الرجال إلى الاغتصاب في السويد فعلى مدى العقد الماضي تم نشر عديد من التقارير الصحفية حول ذلك، ومن بين هذه التقارير ما نشرته صحيفة "فيستيربوتينز" السويدية حول ارتفاع نسبة الرجال الذين يتعرضون للاغتصاب بنحو 20%، وخلال التقرير دقت الصحيفة ناقوس الخطر من عدم وجود عيادات متخصصة لمعالجة الرجال المتعرضين للاغتصاب بسبب عدم تأهيل العيادات الصحية للتعامل مع هذا النوع من ضحايا الاعتداءات الجنسية.


ونقلت الصحيفة عن الدكتور يينس ليندبري، من جامعة أوميو، الذي بحث في هذا الموضوع، قوله: إن النساء من ضحايا جرائم الاغتصاب، يحصلن على رعاية صحية من قِبل عيادات الأمراض النسائية، فيما يحوَّل الرجال المُغتَصبون إلى قسم الجراحة، أو قسم المسالك البولية.


يشار إلى أن السويد تعاني خلال السنوات الأخيرة من ارتفاع معدلات اغتصاب النساء، إذ ارتفعت حالات الاغتصاب فيها بنسبة 24% خلال العقد الماضي، وهو ما كشفه التلفزيون السويدي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X