اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

117 مشاركًا في أولى ورش مسابقة القصة القصيرة

10 مدارس حكومية وخاصة من إماره دبي، و117 طالباً وطالبة في ورشة القصة القصيرة

بمشاركة 10 مدارس حكومية وخاصة من إمارة دبي، وبمعدل 117 طالباً وطالبة من الفئة العمرية من 12 إلى 14 سنة، عقدت أولى ورش مسابقة القصة القصيرة في دورتها الثالثة، في متحف الاتحاد بدبي، بتنظيم ورعاية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية.


وقدمت هذه الورشة الأستاذة المساعدة بقسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الشارقة، الدكتورة بديعة الهاشمي، التي حرصت على تقديم معلومات وافية للمشاركين، من أجل تطوير مستواهم وتعليمهم الأساسيات الفنية في مجال الكتابة القصصية.
وأكدت مديرة إدارة البحوث والدراسات في المركز، فاطمة سيف بن حريز، أن هذه الورش تهدف إلى شرح أبجديات المسابقة وأهدافها وتعليم الطلبة أساسيات الكتابة الفنية وعناصرها.


يذكر أن المركز قد أطلق هذه المسابقة لأول مرة عام 2016، دعماً منه لمبادرة "عام القراءة" التي أطلقها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - رئيس الدولة، بهدف تأسيس جيل جديد من العلماء والمفكرين والمبتكرين، وبهدف تشجيع الطلاب الموهوبين والمبدعين في مجال الكتابة القصصية وحثهم على التميز والتزاماً بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء - حاكم دبي بإطلاق مبادرات وطنية تعمل على ترسيخ القراءة كعادة متأصلة في مجتمع دولة الإمارات.