أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قطة تهجم الرجال والكلاب وتحصد ملايين المشاهدات

يظن الأهالي أن القطة تعرضت لاعتداء لهذا تهاجم الرجال والكلاب فقط
تعبيرية

لا أحد ينكر تعرض آلاف القطط للتجويع والإساءة الجسدية، والحرق بسادية من بعض الأطفال الذكور والمراهقين في الشوارع، حتى فقدت القطط ثقتها بهم، ومنحت النساء كل ثقتها؛ لتلقيها الرحمة والعطف منهن دائمًا.


وبعض القطط وليست كلها إن تعرضت لاعتداء ما تتحول إلى عدوانية، وتبادر بالدفاع عن نفسها بخطوة استباقية، وهذا ما حصل مع قطة تركية تعيش في إسطنبول.


قطة لا تهاجم سوى الرجال والكلاب


وقد شوهدت قطة شقراء اللون، تقف دائمًا أمام أحد محلات مدينة «إسطنبول»، وتهاجم الرجال والكلاب بشراسة، إلا أنها لا تقترب من السيدات والفتيات أبدًا.


فيديوهات مهاجمة القطة تحصد ملايين المشاهدات في السوشيال ميديا


ووفقًا لتقارير محلية بثتها قناة وصحيفة «تي آر تي» التركية، رصدت كاميرات المراقبة ما تقوم به القطة، وانتشرت لها مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر سكان الحي، وحققت ملايين المشاهدات، حسب موقع «سبوتنيك».
تعرضها للأذى وراء عدوانيتها


ويقول الأهالي إنها قد تكون تعرضت للعنف بشكل يجعلها تتصرف بهذه العدوانية تجاه الرجال والكلاب تحديدًا، دون النساء والفتيات اللائي تقف بحيادية أمامهن، ولا تهاجمهن إطلاقًا.


رأي صاحب المحل
وأوضح صاحب المحل الذي تقف أمامه، أنه وعمال المطعم اعتادوا عليها، وأنه يقوم بإطعامها، كما أكدت إحدى الفتيات من رواد المحل، أنها اعتادت على القطة وتحبها
وتحدثت إحدى سيدات الحي ومالكة أحد المحلات فيه عائشة يوكسل، عن «القطة» قائلة: «كنا نشاهدها كثيرًا في الحي، وكنا أيام الشتاء ندخلها إلى البناء من البرد، ولكنها غابت لفترة بعد أن ولدت صغارها، ثم عادت وأصبحت هجومية وشرسة ضد الرجال والكلاب. ربما عانت من شيء ما دفعها للتصرف بهذه الطريقة الغريبة». وشددت السيدة على أن القطة لا تهجم على أي امرأة أبدًا، وأنها فقط تهاجم الرجال والكلاب، لأنها تخاف منهم.
وموقف سكان الحي وصاحب المحل الذي تهاجم القطة زبائنه الرجال خلال دخولهم أو مرورهم أمامه، الرحيم بها رغم عدوانيتها ليس غريبًا، حيث تعج إسطنبول بالقطط، وتحظى بمعاملة استثنائية وكرم كبير، ونادرًا ما تجد فيها قطة هزيلة، بل جميعها قطط سمان، ومعظمها قطط سعيدة ما عدا هذه القطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X