أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إجراء أول عملية جراحية في المخ عن بعد بتقنية الـ5G

عمليات جراحية
تقنيات جديدة
جراحة عن بعد

يسجل التقدم العملي في المجال الطبي اكتشافات وتقنيات جديدة ومبهرة كل يوم ..ومن ذلك التقدم الحاصل في اجراء العمليات الجراحية للمرض عن بعد .. حيث أجرى طبيب صيني أول عملية جراحية في المخ لمريض بمرض باركنسون – مرض الشلل الرعاشي- على بعد أكثر من 3000 كم، بتقنية الـ5G، بإحدى المستشفيات العامة في بكين .

وقال الطبيب الجراح الذي أجرى العملية ويدعى “لينغ جيباي” إن التكنولوجيا الجديدة قد تسهل على المسعفين العمل على المرضى الذين يعيشون في مناطق نائية ولا يستطيعون السفر، مضيفا: “بالكاد شعرت أن المريض على بعد 3000 كيلو متر”، وبدوره قال المريض: “أشعر أني بخير”.

واستغرقت العملية  وفقا لشبكة التلفزيون العالمية الصينية “CGTN”. 3 ساعات، لكن ليس من الواضح بعد كيف كان يسيطر الدكتور “لينغ” على الآلات من موقعه، إلا أنه كان قادرا على استخدام الإنترنت بتقنية الـ5G، لتحريك الآلات في نفس الوقت الحقيقي.

وتُجرى العملية باستخدام روبوتات جراحية، بحيث يتم غرس جهاز في مكان معين من دماغ المريض لتحفيز هذه المنطقة، والغرض منه هو محاولة السيطرة على الهزات التي يعاني منها مرضى باركنسون.

ويساعد التحفيز العميق للدماغ على التحكم في مشاكل الحركة، وهو النوع الرئيسي من الجراحة المستخدمة لعلاج مرض باركنسون، وينطوي على زرع أسلاك دقيقة جدا في الدماغ، وهي بمثابة الجهاز الذي يعمل كنوع من منظم ضربات القلب لكن للدماغ.

ومرض باركنسون، الذي يُعتقد أنه مرض غير قابل للعلاج، يؤثر على 10 ملايين شخص حول العالم-  يأتي بسبب تلف الأعصاب في الدماغ، وتصبح الإشارات الكهربائية غير منضبطة، و يمكن أن تسبب تصلب العضلات، .

ويأمل الخبراء أن التقدم في الجراحة التي يتم التحكم فيها عن بعد ستسهل على الناس القيام بعمليات في مستشفياتهم المحلية دون السفر.

وقالت شبكة التلفزيون العالمية الصينية، إن هناك عمليات أخرى تم إجرائها بالفعل بنفس التقنية، فالأسبوع الماضي أُجريت عملية جراحة كبد، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم استخدامها في عملية جراحة دماغ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X