أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد نصف قرن من الانفصال..تقاضي زوجها للحصول على النفقة!

بعد نصف قرن من الانفصال..سيدة تقاضي زوجها للحصول على النفقة
ربحت الدعوى بعد 25 عاماً
سيدة تقاضي زوجها للحصول على النفقة
الابنة
قاضت طليقها بعد 25 عاماً

إنطلاقاً من المقولة الشهيرة " الحقوق لا تسقط بالتقادم " ، رفعت امرأة من شمال سان دييغو دعوى قضائية ضد زوجها بعد نصف قرن ، من الطلاق ، بخصوص حقها في “إعالة الطفل” لصالحها، وذلك بعد مغادرته الولايات الأمريكية لكندا، دون دفع أي شيء لابنتهما البالغة من العمر 3 سنوات حينها ،وكسبت السيدة الدعوة وحصلت على النفقة ..

وكان زوج السيدة “توني أندرسون”، 73 عامًا، انتقل إلى كندا في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، دون أن يترك شيئًا لابنتهما “إيلين”، 53 عاماً الآن، ثم عاد الشهر الماضي مرة أخرى إلى ولاية أوريغون بأمريكا.
وقالت توني: “أدركت أنه ليس هناك قانون يمنع مقاضاة الزوجة لزوجها بشأن دعم الطفل ولو بعد عقود ”، وأخطرت زوجها السابق، دونالد لينهارت، بأنها تبحث عنه لدفع ما عليه.

وأضافت : “كان من المفترض أن يعطيني ما قيمته 160 دولارًا في الشهر، وبالطبع فإن هذا الرقم لا يمثل قيمة كبيرة هذه الأيام، فقد أعطيت ابنتي أفضل ما يمكنني وأرسلتها إلى التعلم في باريس، لكن الوضع المادي الآن بات أصعب”.

وتريد “توني” أن تعمل على توعية الأمهات المعيلات بأنه لا يزال بإمكانهن المطالبة بحقوق أطفالهن المادية، وقالت المحامية الخاصة بـ”توني أندرسون”، سارة يونس إن الجلسة أسفرت عن تسوية قدرها 150 ألف دولار لصالحها.

يشار الى انه في قانون الأسرة، فإن إعالة الطفل هي عبارة عن مدفوعات دورية ومستمرة من أحد الوالدين إلى الشخص المُلتزم منهما برعاية الطفل لغرض توفير الرعاية والدعم للأطفال الذين انتهت علاقة والديهم بعد الانفصال أو الطلاق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X