صحة ورشاقة /جديد الطب

القولون العصبي: علاج جديد واستثنائي يعتمد على الإنترنت

جديد علاج القولون العصبي

يعاني عدد كبير من الأشخاص في العالم العربي مشكلة القولون العصبي. وفي جديد الطب، برز علاج معرفي – سلوكي يمكن اتّباعه بواسطة الهاتف أو عبر الإنترنت، يسمح بالعلاج بشكل فعّال للغاية لأعراض القولون العصبي.
اختبر باحثون من جامعة ساوثمبتون وجامعة كينغز في لندن، تأثيرات العلاج المعرفي – السلوكي التفاعلي على متلازمة القولون العصبي. وقد أثبتت دراسات سابقة أنّ المواجهة وجهًا لوجه مع هذا العلاج، لها تأثير على أعراض القولون العصبي. ولكنهم أرادوا معرفة ما إذا يمكن الشعور بهذه التأثيرات مع العلاج المعرفي السلوكي عبر الهاتف أو على الإنترنت. وقد نُشرت نتائج بحثهم هذا، في مجلة The Gut.

 

القولون العصبي: الأعراض متباينة


تتباين أعراض متلازمة القولون العصبي من شخص إلى آخر، حيث يعاني بعض الأشخاص آلامًا في البطن، ويعاني آخرون التشنجات، أو الانتفاخات، أو الإمساك أو الإسهال، أو الاثنين بالتناوب. وقد يكون لهذه الأعراض تأثير مهم على نوعية الحياة بالنسبة إلى الشخص المصاب.
ولإجراء هذه الدراسة جنّد الباحثون البريطانيون 558 شخصًا يعانون متلازمة القولون العصبي، وتظهر عليهم أعراض مستمرة لم يتمكنوا من تخفيفها بواسطة العلاجات منذ 12 شهرًا على الأقل. وقسّموا المشاركين إلى 3 مجموعات. تلقت المجموعة الأولى العلاج المعتاد، بينما اتبعت المجموعتان المتبقيتان شكلين من العلاج المعرفي – السلوكي، تمَّ تكييفه بحسب المتلازمة (بواسطة الهاتف وعلى الإنترنت) بالإضافة إلى العلاج.


 

 

 

 

 

 

 

 

 


السيطرة على التوتر والإجهاد وعلى العادات الغذائية


يهدف العلاج المعرفي السلوكي إلى تحسين العادات المعوية، وتطوير عادات غذائية صحية أكثر. كما يهدف العلاج أيضًا إلى السيطرة على التوتر والإجهاد، والتشكيك في الأفكار السلبية ومنع الانتكاس. وقال الباحثون: "لقد أثبتت النتائج أنه مقارنة بالمشاركين الذين لم يتلقوا علاجهم لمدة 12 شهرًا، فإنَّ أولئك الذين اتّبعوا العلاج المعرفي السلوكي، انخفضت لديهم شدّة الأعراض، وتحسنت حياتهم المهنية والاجتماعية".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X