أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

5 حقائق مثيرة عن إليزابيث.. الملكة الأطول في الجلوس على العرش البريطاني

حكمت طوال 67 عاماً
الملكة إليزابيث الثانية تحب الحيوانات جداً
أكبر ملوك العالم حكماً وجلوساً على العرش الملكي
الملكة إليزابيث في قداس عيد القيامة بيوم عيد ميلادها الـ93
تحتفل بعيد ميلادها مرتين في السنة

حققت الملكة إليزابيث الثانية رقماً قياسياً بعيد ميلادها الـ93، بكونها أكبر ملوك العالم حكماً في التاريخ المعاصر.

فلقد احتفلت الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الـ93، يوم الأحد 21 إبريل الجاري، بحضور قداس «عيد القيامة» التقليدي في قلعة وندسور، حسب موقع «ذي إيكونوميك تايمز»، وموقع «روسيا اليوم».

وتحمل الملكة لقب أكبر ملوك العالم سناً وأطولهم بقاء في الحكم، وعلى الرغم من بقائها 67 عاماً على العرش البريطاني، إلا أن هناك العديد من الحقائق حولها لا تزال مجهولة عند الكثيرين، من بينها:

1-أطول مدة حكم:

أكثر من 80% من البريطانيين، لم يختبروا الحياة تحت حكم أي ملك آخر غير الملكة إليزابيث، التي تولت عرش المملكة المتحدة منذ 6 فبراير 1952.

وسمح لها طول فترة حكمها بمواكبة أكثر من 14 رئيس وزراء في بلادها بدءاً من وينستون تشيرشل.


كما التقت الملكة بـ 11 من أصل 12 رئيساً تولوا رئاسة الولايات المتحدة على مدى فترة توليها العرش البريطاني.

كما صادقت الملكة على أكثر من 3500 مشروع قانون.

وأصبحت إليزابيث الثانية، ببلوغها عيد ميلادها الـ 93، أكبر من أي ملك بريطاني بنحو 11 سنة و4 أشهر، بعد أن بلغت فترة حكمها 67 عاماً و74 يوماً، أي أطول من أي فترة حكم أخرى في المملكة المتحدة بثلاث سنوات و224 يوماً.

2-تحتفل بعيد ميلادها مرتين:

ولدت الملكة إليزابيث الثانية في 21 أبريل 1926، ومع ذلك، تحتفل بريطانيا بعيد ميلادها الرسمي، في شهر يونيو، في موكب احتفالي سنوي يطلق عليه اسم: Trooping the Colour والذي يعد احتفالاً تقليدياً تم اعتماده منذ عام 1748، عندما يكون الطقس أفضل، مع اقتراب الصيف.

3- عاشقة للحيوانات:

كانت الملكة محبة للحيوانات طوال حياتها، وهي مولعة بشكل خاص بالخيول والكلاب، وقد امتلكت أكثر من 30 كلباً من فصيلة من نوع «كورجي»، وهي سلالتها المفضلة، حتى أنها طورت سلالة جديدة، وهي «دورغي» وهي مزيج بين فصيلي كورجي وجيرمان.

وورثت الملكة العديد من خيول السباق الأصيلة بعد وفاة والدها الملك جورج السادس في عام 1952، وفازت خيولها بأكثر من 1600 سباق.

وتمتلك إليزابيث الثانية، فيلا ونمورا سوداء وعدداً من التماسيح، وهي هدايا أرسلت إليها، وتم الاعتناء بها في حدائق الحيوان، وبسبب القوانين القديمة، ما تزال تملك عدداً من البجعات في بريطانيا، و«الأسماك الملكية» أيضاً بما في ذلك الدلافين وأسماك الحفش.

4-تدفع الضرائب طوعاً:

رغم أنها ليست ملزمة قانوناً بدفع الضرائب، إلا أن إليزابيث الثانية اختارت في عام 1992 أن تبدأ طوعاً في دفع ضريبة الدخل على أرباحها الخاصة.

5- تحترم التطور التكنولوجي:

على الرغم من تقاليد الأسرة المتبعة منذ زمن طويل، إلا أن الملكة كانت دائماً مرتاحة فيما يتعلق بالتطور التقني منذ أن عملت كميكانيكية للشاحنات في الحرب العالمية الثانية.

وأرسلت أول بريد إلكتروني لها في عام 1976، كما وجهت رسالة إلى القمر لرائدي الفضاء نيل أرمسترونغ وبوز ألدرين في عام 1969، وكانت أول تغريدة لها على تويتر في عام 2014، وأصدرت أول مشاركة لها على إنستغرام الشهر الماضي، وقد كان تتويجها عام 1953 أول إعلان يتم بثه على التلفزيون، وفي عام 2012، أتيح خطابها السنوي بمناسبة عيد الميلاد على البث الصوتي «بودكاست».


https://www. instagram. com/p/BwgfalvnO8w/

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X