أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية مأساوية لصاحب معرض سيارات حاول احتواء خلاف بين رجل وامرأة

جريمة خطف
الضحية الدمس

لم يتخيل صاحب معرض سيارات يدعى «أحمد الدمس»، الشهير بـ«شهم الوايلي» في منطقة الوايلي غرب العاصمة القاهرة، أن تدخله لاحتواء خلاف بين شاب وفتاة تعرف عليها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» سيكلفه حياته، حيث تعرض للاختطاف والقتل من قبل أقارب الشاب، بعدما فشلت جهود الصلح.

وأفادت التحريات أن علاقة عاطفية مع شاب وفتاة من منطقة حدائق القبة، تطورت إلى تصوير فيديوهات ورسائل ومكالمات إباحية، وأن صديقها ابتزها بعدها وطالبها بالذهاب إليه في شقة بشبرا الخيمة، ولم تجد الفتاه سوى أن تخبر والدتها بالقصة، وأن الأم طلبت من ابنتها أن تتحدث للشاب وتستدرجه وتطلب منه الحضور إلى حدائق القبة، وبالفعل لم يتردد الشاب كثيرًا وذهب إليهم.

وأوضحت التحريات أن والدة الفتاة لجأت إلى صاحب معرض السيارات ليساعدها في الحصول على الصور والفيديوهات والرسائل الخاصة بابنتها، كونه كبير المنطقة والجميع يلجأ إليه للتدخل في جلسات الصلح والخلافات.

وشرحت التحريات الأولية أن «الدمس» احتجز الشاب وتواصل مع أفراد أسرته، الذين حضروا للتفاوض معه، وبعد جلسه استغرقت نحو أكثر من 3 ساعات، غادروا المنطقة تاركين نجلهم لدى الدمس لعدم التوصل لحل، ومساءًا شهد شارع سكة الوايلي قيام مسلحين بإطلاق وابل من الأعيرة النارية بالمنطقة، أعقبه اختطاف «أحمد الدمس» داخل سيارة «فان»، بعد إصابته بطلقات نارية، واتجهوا به إلى منطقة شبرا الخيمة، وفي الساعة العاشرة مساءً، تلقى قسم شرطة شبرا الخيمة بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة شاب مجهول الهوية ومصاب بطلق ناري بالطريق الدائري بمنطقة مسطرد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X