أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأميرة ريما تطمئن على الوضع الصحي للمبتعث رامي

الأميرة ريما بنت بندر
المبتعث رامي
جامعة نورث كارولينا

شهدت جامعة "نورث كارولينا" الواقعة في ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية عصر يوم الثلاثاء الموافق 30 أبريل إطلاق نار تسبب بمقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين، وكان من بين المصابين المبتعث السعودي "رامي آل رمضان"، ولأنّ المملكة ممثلة بسفاراتها بكافة دول العالم تولي مواطنيها اهتمامًا ورعاية خاصة أوضحت سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية "الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان" يوم أمس السبت أنها تواصلت هاتفيًّا مع المبتعث "رامي" لتؤكد أنّه بخير وبصحة جيدة.

كما صرحت "الأميرة ريما" عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلة:" أجريت صباح اليوم اتصالًا هاتفيًّا بالطالب رامي آل رمضان؛ للاطمئنان عليه بعد إصابته في حادثة إطلاق نار، وهو بصحة جيدة ولله الحمد، نسأل الله أن يحفظ الجميع من أي مكروه".

يشار إلى أنّ الطالب "رامي" غادر يوم الجمعة المستشفى الذي كان يعالج فيه؛ إثر إصابته في الحادث، وذلك بعد موافقة الأطباء الذين أشرفوا على علاجه.

وكانت سفارة السعودية في واشنطن قد أصدرت بيانًا في وقتٍ سابق بشأن إصابة "رامي" البالغ من العمر 20 عامًا، ويدرس الهندسة الميكانيكية في جامعة نورث كارولينا بمدينة تشارلوت بولاية كارولينا الشمالية، موضحة في البيان أنها مستمرة في متابعة حالة المصاب، وتقديم كل المساعدات اللازمة له والتأكّد من سلامته، لافتةً إلى أنه تم كذلك التواصل مع الجهات الرسمية التي أعلنت القبض على المعتدي من قبل السلطات المحلية.

وقد أكّدت السفارة حرصها الدائم على سلامة المواطنين في الولايات المتحدة، وتقديم كل المساعدات لهم على مدار اليوم من خلال السفارة وقنصلياتها، أو بالاتصال على أرقام الطوارئ الموضحة في المواقع الإلكترونية للسفارة والقنصليات في خارج أوقات الدوام الرسمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X