رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

انتقادات برامج الكاميرا الخفية على شاشة رمضان

مؤسسة ماروك ميتري لقياس نسبة مشاهدة القنوات المغربية
مشيتي فيها
عبد الاله بن سعيد
من كواليس الكاميرا الخفية
التدوينة التي شاركها المنشط رشيد الإدريسي

استنكر الإذاعي المغربي "رشيد الإدريسي"، مضامين "الكاميرا الخفية" التي تقدمها إحدى القنوات المغربية، معبّرًا عن امتعاضه من الفنانين الذين يشاركون فيها ويشجعون على ما أسماه "كاميرا البؤس".

عتاب الزملاء

ونشر الإدريسي تدوينة على صفحته الشخصية بموقع تطبيق الصور والفيديوهات "انستقرام" عاتبًا على الفنانين قبول لعب دور الضحية، على المغاربة الذين هم من جعلوهم نجومًا، مقابل حصولهم على راتب معين.

ووصف الإدريسي برامج الكاميرا الخفية بهشتاق جاء فيه : "كاميرا البؤس".

دنيا بطمة "شيف" في رمضان وقناصة في "الكاميرا الخفية" !

ويتعرض برنامج الكاميرا الخفية باستمرار لانتقادات واسعة والتي يعتبرها المنتقدون مجرد تمثيل وكذب، وأنّ الضيوف يتواطأون مع طاقمها، وهي خالية من الإثارة والتشويق .

واعتبر ناشطون ومشاهدون في تعليقاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، أنّ برامج الكاميرا الخفية، سواء "مشيتي فيها" للقناة الثانية، أو "كاميرا فاشي" التي تبثها القناة الأولى، تتعمد استغباء المشاهد المغربي، من خلال استضافة أشخاص أو ممثلين يتم الاتفاق معهم مسبّقًا حول سيناريو المقلب، ليكون المتفرج هو الضحية.

انتقادات طاولت برنامج الكاميرا الخفية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ويبدو أنّ النقطة المضيئة الوحيدة، بحسب الكثير من المشاهدين المغاربة، في برامج رمضان لهذا العام، هي بعض المسلسلات الدرامية ذات الطابع الاجتماعي التي نالت استحسان الجمهور، من قبيل مسلسل "الزعيمة" الذي يُظهر مشاركة المرأة في الحياة السياسية، أو "الماضي لا يموت" الذي يستعرض   قصة انهيار عائلة قوية جدًّا، والتي يحاول الأب الحفاظ على العلاقات بين أفرادها، بعد صراعات قديمة تعود إلى الواجهة.

هل تذكرون الفنان ابراهيم نجم الكاميرا الخفية.. هكذا أصبح شكله

رغم الانتقادات ارتفاع نسب المشاهدة

وذكرت القناة الثانية المغربية، في بيان لها، أنّ الأسبوع الأول من الشهر المبارك انتهى بمؤشرات إيجابية للقناة الثانية، حيث اتخذت هذه المؤشرات اللون الأخضر، مشيرة إلى أنها تهمين إلى جانب الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، على وقت الذروة بتسجيل نسبة 83,1 من حصة المشاهدة، بزيادة +7 نقاط مقارنة بالأسبوع الأول من شهر رمضان السابق 1339-2018 ، بينما لم تتجاوز حصة مشاهدة القنوات الفضائية الأجنبية نسبة 17 في المئة.

رغم الانتقادات هذه البرامج تستقطب الجمهور المغربي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وخلال الأسبوع الأول من الشهر المبارك، استقطبت برامج القناة الثانية مشاهدة كبيرة، بخاصة مع الموسم الرابع من الكاميرا الخفية "مشيتي فيها"  بحسب الشركة المكلفة بقياس نسب المشاهدة في المغرب ، حيث سجلت رقمًا قياسيًّا جديدًا في مستوى حصة المشاهدة بالمغرب، بلغ 12,6 مليون من عدد المشاهدين وأكثر من 74 في المئة من حصة المشاهدة.

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X