أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

أهمية ليلة القدر

أهمية ليلة القدر
فضائل ليلة القدر
ليلة القدر

تُعد ليلة القدر من أهم وأعظم الليالي لدى المسلمين على الإطلاق؛ فهي ليلة نزل فيها الوحي لأول مرة، وهي ليلة أفضل من ألف شهر؛ بمعنى بأن العبادة فيها تعدل عبادة 84 عامًا، فإن الصلاة في ليلة القدر، تعادل صلاة  84 عامًا، وإن أخرجت صدقة فكأنك تصدقت عن 84 عامًا، وتُقدّر فيها أقدار العباد، وتُعتق رقابهم من النار؛ فلنتعرف إلى أهمية ليلة القدر وعلاماتها.


أهمية ليلة القدر

أهمية ليلة القدر


تأتي أهمية ليلة القدر بأنها ليلة يُحدّد قدر الإنسان فيها لعامٍ قادمٍ، وفيها تُكتب الآجال، ويعادل العمل فيها الصالح مقدار ألف شهر؛ أي ما يعادل 84 عامًا، بل أكثر؛ لأنه ذكر في القرآن الكريم في سورة القدر: «إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ، سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ»؛ أي خير من ألف شهر لفضلها العظيم.


علامات ليلة القدر

علامات ليلة القدر


لليلة القدر علامات تشير إليها، ولكن هذه العلامات لا تظهر للناس عادة إلا بعد انتهاء ليلة القدر؛ فالذي تقرب إلى الله تعالى يحمد الله ويشكره على ما أنعم عليه، ومن قصر فيها يندم على ما فاته من الأجر العظيم، كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- عن علامتها: «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ».


تفسير علامات ليلة القدر

الشمس في الصباح دون شعاع


- تكون الشمس في الصباح دون شعاعٍ، وسبب ذلك يرجع إلى ما ذكره العلماء من ترجيح أنّ الملائكة يصعدون إلى السماء في الصباح، فتحجب أجنحتهم أشعة الشمس؛ فلا يظهر شعاعها.
- يكثر السلام والأمان والاطمئنان في ليلة القدر. تكون ليلة القدر ليلةً صافيةً، فلا تكون باردةً ولا حارّةً، وذلك بالنسبة لغيرها من الليالي التي سبقتها، أو بالنسبة لليالي التي بعدها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X