أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جسر الملك فهد تخفض رسوم عبور ذوي الهمم

تكريم 120 طفلاً من أبناء شهداء الواجب والأيتام من الجانب البحريني
من حفل الإفطار

كشف المهندس عماد المحيسن، المدير التنفيذي المكلف للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، عن تقديم تخفيضات في مبالغ رسوم عبور فئة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة الراغبين في السفر من الجانبين السعودي والبحريني بواسطة الجسر، إضافة إلى اعتماد مسار خاص بهم ضمن المسارات المجانية للمسافرين.


جاء ذلك خلال كلمة، ألقاها بمناسبة حفل الإفطار الذي نظَّمته مؤسسة جسر الملك فهد لتكريم 120 طفلاً من أبناء شهداء الواجب والأيتام من الجانب البحريني، حضره عدد من الممثلين من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية البحرينية، وجمعية السنابل لرعاية الأيتام في البحرين، إضافة الى عدد من رجال الأعمال والمسؤولين في المؤسسة.


وأوضح المحيسن في حديثه أن هذه المبادرة تأتي تكريماً لهم، وتخفيفاً من معاناتهم، وقال: "سنبدأ تطبيق المبادرة قريباً من خلال تقديم خصومات في رسوم العبور التي ستحدد قيمتها قريباً، إضافة إلى عدد من الخدمات الأخرى". مؤكداً أن مثل هذه المبادرات تتماشى مع تعاليم شريعتنا السمحة، وقيمنا الاجتماعية، وتأتي تنفيذاً لتوجيهات ودعم ولاة الأمر في البلدين، حفظهم الله.


وأوضح المحيسن، أن تنظيم حفل إفطار لأبناء شهداء الواجب في البحرين جاء انطلاقاً من حرص المؤسسة على تفعيل دورها الاجتماعي تجاه الأطياف المختلفة من أبناء البلدين، وقال: "المؤسسة ستأخذ زمام المبادرة بتفعيل كثير من المبادرات الاجتماعية والإنسانية داخل مسؤولياتها الإدارية وخارجها، تماشياً مع قيمها الأساسية، لأنها تحظى بدعم من الحكومتين في هذا الجانب".
واشتملت فقرات حفل الإفطار على تقديم فيلم وثائقي مدته عشر دقائق، يتحدث عن بداية تأسيس جسر الملك فهد، وأهم الإنجازات التي تم تحقيقها، والدور الأساس الذي يقوم به لربط البلدين الشقيقين، بعدها تم تكريم الأيتام وأبناء الشهداء بتقديم عدد من الهدايا لهم بهذه المناسبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X