أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الحكم بالسجن 9 أعوام على قاتل عشقيته في روسيا

الزوجان
البئر التي دفنت فيها العاشقة
رفات العشاقة
العاشق

قام رجل روسي متزوج بخنق عشيقته ودفنها، في جريمة بشعة، بعد أن هددته بإخبار زوجته في حال لم يتزوجها.

وبحسب موقع «ميرور» تم إصدار الحكم على «فاسيلي مانغوفيلي» البالغ من العمر 31 عامًا، بالسجن لمدة تسع سنوات بتهمة قتل عشيقته «تاتيانا موخوروتوفا» البالغة من العمر 24 عامًا ولديها ثلاثة أطفال، (ثلاث فتيات بعمر الخامسة والثالثة، والثمانية أشهر»، حيث قتلها بعد أن دعاها إلى منزله، حسب تقارير المحكمة.

وكانت الفتاة الأرملة «تاتيانا» قد أقامت علاقة مع «فاسيلي» بعد مقابلته عبر الإنترنت على موقع روسي للتواصل الاجتماعي، وبعد فترة طلبت منه أن يترك زوجته ليتزوجها، وعندما رفض ترك زوجته هددته بإخبار زوجته عن علاقتهما، مما أدى إلى تفكيره في إسكاتها طول العمر بقتلها، فقام بدعوتها إلى منزله ثم قام بضربها ثم خنقها حتى الموت، ولم يتوقف عند ذلك فحسب بل أشعل النار في الجثة قبل التخلص منها في بئر في قرية أليكسي يفسكوى بجنوب روسيا، وفقًا لتقرير محلي.

وقال تقرير آخر: «عندما قتل فاسيلي عشيقته، رمى جسدها في بئر، وغطاها بالحجارة والخرسانة المسحوقة». وقد اكتشفت السلطات جريمة القتل عندما تقدمت والدة «تاتيانا» ببلاغ لدى الشرطة أفادت فيه أن ابنتها لم تعد إلى المنزل منذ أن خرجت لمقابلة «فاسيلي».

وقالت الأم في بلاغها إن «فاسيلي» قد اتصل بابنتها وطلب منها المجيء إلى مكانه. وبعد التحريات، استدلت الشرطة على مكان الجثة وأخرجتها من البئر حيث أظهر «فاسيلي» مسرح الجريمة واعترف بقتل الأم الشابة وإخفاء جسدها، وقد تعرفت عليها أمها، ووُجدت لديها كسور وعلامات الاختناق والحرق بسبب إشعال النار في جسدها. وقالت الأم الحزينة إن ابنتها لم يكن لديها شعر أو حاجبان عندما تم إزالة جسدها من البئر، وإزالة الخرسانة.

وقد قُتلت المرأة في أكتوبر من العام الماضي، وأدانت المحكمة الآن «فاسيلي» وأصدرت حكمها عليه بالسجن لمدة تسع سنوات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X