أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أسوأ عادات البنات

الإسراف والتباهي
الغيرة
أسوأ عادات البنات

تتبع بعض الفتيات عادات سيئة قد تكون بالنسبة لهن أمراً طبيعياً، ولكن من وجهة نظر الآخرين هي عادات أو سلوكيات خاطئة لا بد من التخلص منها والعزوف عنها، ولكي نحدد أسوأ عادات البنات، التقت «سيدتي» مجموعة من السيدات والأمهات اللاتي بإمكانهن تمييز أسوأ عادات البنات اليوم مقارنة بالزمن الماضي، وكانت إجاباتهن على النحو الآتي.


الإسراف والتباهي عند الفتيات


أبرار محمد - 31 عاماً- تقول: «أسوأ عادات البنات من وجهة نظري هي التبذير والتباهي، فكثير من الفتيات يتباهين بما لديهن، وقد يصل بهن الأمر للتبذير والإسراف، ويحاولن بقدر الإمكان أن يمتلكن كل ما هو جديد ومن الماركات العالمية، فعلى سبيل التبذير عدم موافقتهن على تكرار أي لبس قد شاهدته الفتيات الأخريات عليهن من قبل!».
«الغيرة»
أما خديجة العبدالله -40 عاماً- فتقول: «تُعتبر الغيرة من وجهة نظري أسوأ عادات البنات، حيث إن البنت قد تغار من زميلتها في العمل أو الدراسة لأنها ناجحة ومجتهدة أو لأنها أجمل منها وغير ذلك، ومن ناحية أخرى غيرة البنات على أزواجهن بشكل كبير التي قد تعود عليهن بطريقة عكسية ومؤذية».
«عدم تحمل المسؤولية»


هند إبراهيم -43 عاماً- «أرى أن البنات في هذا الزمن للأسف لا يمكن الاعتماد عليهن في شؤون حياتهن، مقارنة بالأجيال السابقة، وأرى أن هذه من أسوأ العادات المزعجة لبنات هذا الجيل، ويعد هذا الأمر نتيجة لدلالهن ودلعهن الزائد من قبل الأهل».


المصطلحات الشائعة


لمياء عبدالله -36 عاماً- تقول «كثير من البنات يستخدمن ويوظفن المصطلحات الدارجة والشائعة دون العلم بمعناها الحقيقي، ومن وجهة نظري يجب على البنت أن تتجنب هذه العادة السيئة التي قد تسبب إزعاجاً وتلوثاً سمعياً للآخرين، غير أن البعض قد يعتقد أنها عديمة الشخصية وتقلد غيرها».
«تكرار آراء الغير»
وأخيراً تخبرنا سارة أحمد -37 عاماً- أنه في سن المراهقة هناك عادة سيئة تعد من أسوأ عادات البنات في هذه السن، وهي تكرار كلمات وآراء الآخرين الذي ينتج من الاقتداء أو الإعجاب بشخصية معينة، وللأسف قد يستمر هذا التطبع حتى الكبر، لتصبح مع الأيام امرأة لا تملك رأياً ووجهة نظر خاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X