صحة ورشاقة /الصحة العامة

اعراض مرض الكبد بالتفصيل

اعراض مرض الكبد تميل لأن تكون غير محددة
عندما يصبح الكبد أكثر تهيّجًا وملتهبًا، تبدأ الأعراض بالظهور

اعراض مرض الكبد وفي الغالب ترتبط بأمراض أخرى، وتميل لأن تكون غير محددة. قد يكون من الصعب اكتشاف مرض الكبد وخصوصًا في البداية. وفقًا لدراسة حديثة، فإنّ حوالى 6 إلى 7 في المئة من سكان العالم، يعانون تليف الكبد من دون أن يعرفوا ذلك، لأنّ هذا المرض بلا أعراض. وفي أغلب الأحيان لا يعرف الناس أنهم يعانون مشاكل في الكبد، إلا عندما يجرون فحوصًا طبية لأمور أخرى.


تختلف السرعة التي يتطور بها المرض باختلاف الأشخاص. وتعتمد في أغلب الأحيان على استعداد الشخص أو تكوينه الوراثي.
وعندما يصبح الكبد أكثر تهيّجًا وملتهبًا، تبدأ الأعراض بالظهور. وتليّف الكبد هو المرحلة الأولى من مرض الكبد. ويُستخدم هذا المصطلح لوصف ظهور ندوب خفيفة على الكبد، ويحدث عندما يصاب الكبد بالتلف أو الالتهاب بطريقة متكررة أو مستمرة. ويمكن عكس إتجاه هذه العملية إذا تمَّ اكتشاف الحالة في مرحلة مبكّرة، وتمَّ اتخاذ الإجراءات التي من شأنها أن تُحدث المزيد من التلف ومنها الأدوية و /أو تغيير أسلوب الحياة.
إنّ تحديد السبب والعلاج بشكل عام قد يعمل على تغيير اتجاه التقدم في تليّف الكبد المبكّر. وإذا تكررت الآفات أو استمرت (مثل حدوث التهاب الكبد المزمن على المدى الطويل)، فإنّ خلايا الكبد تحاول إصلاح ذاتها بنفسها، ولكن قد تؤدي هذه المحاولات إلى ظهور الأنسجة الندبية. وقد يحدث نتيجة لذلك تليّف متقدم وقد يتبعه تليّف الكبد كليًّا.
 


أعراض مرض الكبد الناتجة عن التليف:

الإسهال من أعراض مرض الكبد الناتجة عن التليف
الإسهال من أعراض مرض الكبد الناتجة عن التليف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• ألم خفيف أو شديد في المنطقة فوق الجهة اليمنى من المعدة (على الجانب الأيمن السفلي من الضلوع) يصفه المرضى بشكل عام على أنه ألم مستمر ونابض.
• تعب شديد: لاحظ الباحثون أنّ الإرهاق والتعب الشديدين، من الأعراض الأكثر شيوعًا، من دون أن يقدروا على تفسير ذلك حقيقة. وقد يكون سبب التعب المزمن المرتبط بمرض الكبد هو التغييرات في كيمياء الدماغ، وفي الهرمونات الناتجة عن تغيير في وظائف الكبد.


كما أثبت الباحثون أنّ الأعراض المرتبطة بالتعب قد تتفاقم على الأرجح بسبب زيادة عامة في منتجات ثانوية في الدم، التي لم يستطع الكبد التالف التخلص منها بالشكل الصحيح.
- فقدان في الوزن غير مبرر وكذلك فقدان الشهية إلى الأكل.


وتميل الأعراض إلى أن تكون واضحة عندما يتفاقم تلف الكبد. وعندما يتطور المرض ويصبح تليّفًا تامًّا، قد يتعرض المرضى إلى، أو قد يلاحظون التالي:


- تحول لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر، ويدعى كذلك اليرقان: وهذا التلون هو نتيجة البيليروبين (الصباغ الصفراء) حيث يتراكم البيليروبين في الدم ولا يمكن القضاء عليه.
- القيء أو ألم في القلب (غثيان): الشعور المستمر بالغثيان هو نتيجة انخفاض قدرة الجسم على معالجة السموم والتخلص منها ، كما يحدث تغيير في الأيض والهضم. وقد تحدث مشاكل الهضم وخصوصًا عسر الهضم أو الحموضة، مع تلف الكبد وتؤدي إلى نوبات من القيء.
- حكة الجلد: ومرة أخرى سبب ذلك المستويات العالية من البيليروبين وعدم قدرة الكبد على معالجة الصفراء. ويتجلى نقص تدفق السوائل إلى سطح الجلد على شكل بقع حرشفية ومتهيّجة.
- ألم في المعدة، أو معدة متورمة أو منتفخة: حيث يتمّ الاحتفاظ بمستويات الألبومين والبروتينات والسوائل في الدم، فمن المحتمل أن تظهر المرأة وكأنها حامل (التهاب يسمى استسقاء البطن). وقد يكون سبب الاستسقاء أمراضًا عدة، ولكنّ تليّف الكبد هو السبب الأكثر شيوعًا.
- البول والإسهال بلون أصفر غامق و / أو مع هالات سوداء: قد يصبح لون البول والبراز أصفر غامقًا بسبب تراكم البيليروبين في الدم، والذي لم يستطع الكبد التالف التخلص منه.
- ميل المريض إلى النزيف أو الإصابة بالكدمات بسهولة: عندما يصبح الكبد تالفًا، فإنه يصبح بطيئًا أو يتوقف كليًّا عن إنتاج البروتينات الضرورية لتخثّر الدم، وتدعى الصفائح الدموية.
- تورم الساقين والكاحلين والقدمين بسبب تراكم السوائل (الوذمة): التغيير في وظائف الكبد يعيق قدرة الجسم على إنتاج ودوران البروتينات، الأمر الذي يسبب مشاكل في الدورة الدموية الموضعية في الساقين والقدمين والكاحلين، لأنَّ الجاذبية تجلب السوائل بشكل طبيعي نحو أسفل الجسم. وقد يكون سبب احتباس الماء أيضًا انخفاضًا في وظائف الكلى أو تفاقمها الذي يرافق تلف الكبد الشديد.
- تغيير في الشخصية، والارتباك العقلي وصعوبة في التركيز وفقدان الذاكرة أو الهلوسات: يصبح الكبد غير قادر على فلترة الدم بشكل طبيعي والتخلص من المواد السامّة؛ قد تتراكم السموم وتأخذ طريقها إلى الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى الارتباك أو فقدان الذاكرة.



أعراض مرض الكبد الناتجة عن تلف الكبد الشديد قد تتضمن ما يلي:

إيجاد صعوبة في الحفاظ على الوزن ربما يكون أحد أعراض مرض الكبد
إيجاد صعوبة في الحفاظ على الوزن ربما يكون أحد أعراض مرض الكبد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• الحمّى ونوبات القشعريرة؛
• ظهور خطوط حمراء (شعيرات دموية) على الجلد فوق مستوى الخصر؛
• فقدان الرغبة الجنسية؛
• صعوبة في المحافظة على الوزن؛
• لدى النساء، حيض غير طبيعي؛
• لدى الرجال، تورم كيس الصفن أو ضمور الخصيتين.
 


اعراض الكبد: متى يجب استشارة الطبيب؟


إذا لاحظتِ أية إشارات أو أعراض مستمرة وشعرتِ بالقلق بشأنها، يجب استشارة الطبيب. ويجب استشارة الطبيب فورًا إذا شعرتِ بألم شديد في البطن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X