أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأميرة ريما تقدم أوراق اعتمادها للرئيس الأمريكي كأول سفيرة للسعودية

الأميرة ريما بنت بندر

منذ أن تم اختيار "الأميرة ريما بنت بند آل سعود" كأول سفيرة للمملكة في الولايات المتحدة والإعلام لم يغفل عن نقل أو تغطية تخص هذه الخطوة المهمة في تمكين المرأة السعودية، وجعلها تحظى بمناصب كانت حكرًا فيما مضى على الرجل، كما أشاد المجتمع السعودي بهذا القرار، وبارك للأميرة توليها لهذا المنصب الذي هي أهل له.

واليوم الموافق 9 من يوليو قامت "الأميرة ريما" بتقديم أوراق اعتمادها للرئيس الأمريكي دونالد ترامب كسفيرة في المملكة في أمريكا، لتباشر مهامها كأول سفيرة في تاريخ السعودية.

بدورها قالت "الأميرة ريما" عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر:" قدمت اليوم لفخامة الرئيس الأمريكي أوراق اعتمادي سفيرة للمملكة لدى الولايات المتحدة، ونقلت لفخامته تحيات مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد الى الرئيس والشعب الأمريكي."

وأضافت الأميرة في نفس التغريدة قائلة:" سأسعى - بعون الله - إلى بذل كافة الجهود لخدمة مصالح وطني ومواطنيه وتعزيز علاقاتنا الاستراتيجية".
يشار إلى أنّ الملك سلمان بن عبد العزيز كان قد أصدر أمرًا ملكيًّا يقضي بتعيين الأميرة ريما سفيرة للمملكة في أمريكا خلفًا للأمير خالد بن سلمان.

وأدت الأميرة ريما القسم أمام العاهل السعودي في 19 إبريل/ نيسان من العام الجاري لتكون بذلك أول سفيرة للسعودية عبر التاريخ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X