أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العثور على بقايا سفينة غامضة في قاع بحر البلطيق يتجاوز عمرها 5 قرون

السفينة غارقة في قاع بحر البلطيق المتجمد
أبحرت السفينة البحار عندما كان ليوناردو دافنشي على قيد الحياة
قد يكون طاقم السفينة الغارقة قد غادرها أو غرق معها
سفينة غامضة يبلغ عمرها أكثر من 500 عام
يعود تاريخها إلى زمن وصول كريستوفر كولومبوس إلى الأمريكتين

في كل يوم نسمع أخباراً تتحدث عن العثور على بقايا السفن التي تغرق في وسط المحيطات، ومنها ما يتجاوز عمره مئات السنين، وبحسب ما نقلت عدد من وسائل الإعلام المختلفة عن صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد عثر العلماء على سفينة غامضة يبلغ عمرها أكثر من 500 عام في حالة جيدة، غارقة في قاع بحر البلطيق المتجمد.

ويقول فريق من علماء الآثار، بمن فيهم علماء من جامعة ساوثهامبتون، إن السفينة، التي أبحرت البحار عندما كان ليوناردو دافنشي على قيد الحياة، لها «أهمية تاريخية وأثرية كبيرة».

لا يُعرف سوى القليل عن السفينة، التي يعود تاريخها إلى زمن وصول كريستوفر كولومبوس إلى الأمريكتين، وقد أُطلق عليها اسم «okänt skepp» وهو اسم من اللغة السويدية.

ويشير العلماء إلى أن السفينة أقدم من سفينة ماري روز الشهيرة التي غرقت في معركة عام 1545، وقد يكون طاقم السفينة الغارقة قد غادرها أو غرق معها منذ خمسة قرون، وفقًا لعالم آثار بحري.

وقال الدكتور رودريغو باتشيكو رويز، عالم الآثار البحري: «يبدو الأمر كما لو أنها غرقت بالأمس، الصواري في مكانها وجسمها سليم»، وأضاف: «إنه مشهد مذهل حقاً».

ويقول الخبراء إن السفينة غرقت في المياه الدولية على بعد 24 ميلاً بحرياً بعيداً عن الشاطئ من السويد، وأنها في منتصف بحر البلطيق، مؤكدين أنها أقدم سفينة غارقة في بحر البلطيق.

وعن الطاقم وسبب غرق السفينة، قال رودريغو باتشيكو رويز: «هذا هو الجزء الأصعب وهذا شيء لن نعرفه إلا بعد أن نجمع المزيد من العينات».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X