اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"جسفت" الجبيل تفتتح نشاطَها الفني بمعرض تشكيلي وفوتوغرافي

مديرة "جسفت" الجبيل، نادية العتيبي
محافظ الجبيل عبد الله بن ناصر العسكر
3 صور

تحت رعاية محافظ الجبيل عبد الله بن ناصر العسكر، بدأت الجمعية السعودية للفنون التشكيلية "جسفت" فرع الجبيل نشاطاتها الفنية بإطلاق معرض "جسفت الجبيل التشكيلي الأول" لعام 2019م، بالتعاون مع نادي الجبيل الرياضي، وذلك من 12 حتى 15 سبتمبر بمقرِّ نادي الجبيل.


ويُعَدُّ المعرض أول خطوات الجمعية لإطلاق أنشطتها في الجبيل، ويشارك خلاله 49 فنانًا بـ 98 عملاً فنيًّا، تشمل لوحاتٍ تشكيليةً يغلب عليها تنوع الأساليب الفنية والمدارس، وأعمالاً فوتوغرافية، ومنحوتات خشبية، إضافة لوجود فعاليات مصاحبة للمعرض؛ منها محاضرة فنية للفنانة التشكيلية شعاع الدوسري، وورش تدريبية لمرسم "جسفت"، وحوار فني للفنانين، بالإضافة إلى منصة تفاعلية تمكِّن الزوار من تجربة الرسم، مع وجود فريق من أعضاء الجمعية للترجمة باللغة الإنجليزية؛ وذلك لتتمَّ تهيئةُ المكان لاستقبال الزوار من الجنسيات غير العربية وتعريفهم على المعرض.


من جانبها، أعلنت مديرة "جسفت" الجبيل، نادية العتيبي، أن المعرض يُعتبر بمثابة تدشين برامج وأنشطة الجمعية رسميًّا، والمضي نحو تعزيز دورِها وأهدافها في تحقيق تنمية مستدامة للحركة التشكيلية في مدينة الجبيل.


وأضافت: يتضمَّن المعرض مشاركات فنية متنوعة لأعضاء الجمعية من الفنانين التشكيليين والمصوِّرين الفوتوغرافيين، من السعودية ومصر والأردن وفلسطين وباكستان.


وشكرت "العتيبي" نادي الجبيل الرياضي؛ على تعاونه ودعمه لاحتضان معرض "جسفت" الجبيل التشكيلي الأول، والدعم الذي قدَّمه عدد من الشركات الراعية؛ على رأسها شركة "ساتورب" بصفتها الراعي الرسمي؛ وذلك لتمكين الجمعية من دعم وإبراز المواهب الفنية، وخلق آفاق إبداعية لأنشطتها المختلفة، والتي تستهدف النهوض بمختلف الفنون التشكيلية في مدينة الجبيل.


وقد لاقى الإعلان عن المعرض تفاعلاً واسعًا يدلِّل على استعداد المقيمين بالجبيل -من فنانين ومهتمين بالفن- لاستقبال مثل هذه الفعاليات بحماسة، كما سيتمُّ العمل على معرضٍ لليوم الوطني التاسع والثمانين في 23 سبتمبر، وسيلحقهم العديدُ من البرامج والمشروعات والفعاليات المتنوعة من المعارض الفردية والجماعية والندوات والمحاضرات والأمسيات الثقافية.


يُذكر أن فرع الجبيل هو الفرع الثالث عشر للجمعية، وقد أُنشئ في أبريل 2019؛ لإكمال مسيرة دعم وإثراء الحركة التشكيلية في جميع مناطق ومحافظات المملكة، وهو يشمل مختلف الاتجاهات الفنية، منها الفن التشكيلي والنحت والتصوير وخط الحروفيات والفن الرقمي؛ لخدمة الحركة التشكيلية والتشكيليين في الجبيل، والمساهمة في تنمية الوعي الفني لدى المجتمع، وتنمية الإبداع وتوطيد العلاقة بين الجمعية والجمعيات الأخرى في الداخل والخارج، ومن جانب آخر توطيد العلاقات بين الفنانين، والعمل على حفظ الحقوق الفنية والفكرية والمادية لهم، وكذلك دعم الباحثين في مجال الفنون التشكيلية.