فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 89 محمد عبده وأنغام وتركي عبدالله يحتفلون في جازان

الفنان محمد عبده
الفنان تركي عبدالله
حفل جازان بمناسبة اليوم الوطني

شهدت مدينة جازان السعودية حفلاً غنائياً ضخماً بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 89، حيث أحيا كل من "فنان العرب" محمد عبده والفنانة أنغام و الفنان تركي عبدالله ليلة طربية من الطراز الأول، أمتعت الجمهور وسط أجواء وطنية مزينة بالأعلام الخضراء، وذلك على المسرح الروماني بمركز الأمير سلطان الحضاري، وبوجود فرق شعبية استعراضية، و الحفل من تقديم الهيئة العامة للترفيه، وتنظيم شركة روتانا.


تركي عبدالله..


افتتح الحفل الغنائي الفنان الشاب تركي عبدالله حفل جازان مرحباً بالجماهير " خذني منك" ، ثم واصل إمتاع الجماهير بمجموعة من أغانيه التي حققت نجاحاً منذ صدورها بداية من 2006م، ومن تلك الأغاني " عشر قلوب" ، " لا تكتب رسايل"، " أحلى الفصول"، "نحن هنا"، " سبحانه مغير الأحوال".
واختتم الفنان الشاب وصلته الفنية بأغنية " سعودي" وهي من كلمات الأمير الشاعر عبدالله بن سعد آل سعود، وتفاعل الجمهور مع الأغنية برفع الأعلام وترديد الكلمات.


موهوب يشارك في الغناء..


حمل الحفل مفاجأة جميلة تحمل معاني كثيرة منها الدعم و التشجيع للموهوبين في السعودية، وهي مشاركة فنان موهوب من اكتشاف رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ وهو سامح الحكمي، وهو أيضاً من أهل جيزان، وذلك انطلاقاً من دعم الفنانين الهواة السعودية، واستطاع الحكمي أن يكسب إعجاب الجماهير التي صفقت له وشجعته أثناء أدائه أغنية " غالي الأثمان" للفنان محمد عبده.


أنغام تطرب الجماهير..


عند منتصف الليل أطلت الفنانة أنغام على جمهور جيزان لأول مرة، متوشحة بوشاح يحمل اللون الأخضر ويحوي صورة الملك وولي عهده، تعبيراً عن فرحتها بالعيد الوطني السعودي، وكانت قد ذكرت في المؤتمر قبل الحفل أنها سعيدة بكونها تحتفل مع الشعب السعودي بيومه الوطني لثاني مرة.
واستهلت أنغام فقرتها الغنائية بأداء أغنيها تحبها الجماهير وهي " ياريتك فاهمني"، ثم قدمت مجموعة من أجمل أغانيها بمشاركة المايسترو هاني فرحات وهي " حالة خاصة"، "هدي قلبه"، " وين نروح"، بعتلي نظرة"، " لا تهجي".


الجمهور يتفاعل مع محمد عبده ...


ومسك الختام كان مع الفنان محمد عبده الذي غنى من على مسرح مدينة هي مسقط رأسه، و بعد غياب عنها بضع عشرات السنين، كانت الجماهير متعطشة لحضور حفله، وانتظرته بشوق، ورحبت به ترحيباً كبيراً منذ صعوده على المسرح وحتى مغادرته.
فأطرب عبد الجماهير بمجموعة من أجمل وأهم أغانيه، فكانت الجماهير تسبقه في الكلمات، ثم تردد خلفه ما غنى، ثم تصفق له مع نهاية كل أغنية، وغنى عبده " كنت أظن"، " لما تسقيني الغرام"، الحظ اللية كريم"، " الأماكن"، "مذهلة".
أما ختام الحفل كان بأغنية مميزة من أغاني محمد عبده، وهي أغنية تعد أنموذجاً للأغاني الوطنية السعودية ، تغنت بها الأجيال في كل المحافل منذ صدورها سنوات وسنوات، وعند أول دقة وترمن لحنها، رفع الجمهور الأعلام ووقف فرحاًم وتفاعل تصفيقا ، فغنى محمد عبده " فـــــــوق فــــــــوق، فوق هام السحب، وإن كنتي ثرى، فوق هام الشهب يا أغلى ثرى، مجدك لقدام ورجالك ورى"

حقيقة المشاجرة بين أحمد الفيشاوي وزوجته وسر مغادرته مهرجان الجونة

"ذا فويس" في حلقته الأولى: انطلاقة موفّقة ولكن...

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X