اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كوتش ومير.. أول ثنائي نسائي يطمح بصناعة التاريخ والسير على القمر

أول رحلة نسائية بالكامل للسير في الفضاء
تطمحان لتكونا أول ثنائي نسائي يسير على القمر
رائدتا الفضاء الأمريكيتان كوتش ومير
مير وكوتش خلال القيام بالمهمة
مير وكوتش من البث المباشر من محطة الفضاء الدولية
تحلمان بصناعة التاريخ والسير على القمر
7 صور

قامت رائدتا الفضاء الأمريكيتان، كريستينا كوتش وجيسيكا مير، بكتابة فصل جديد من تاريخنا، من خلال القيام بأول رحلة نسائية بالكامل للسير في الفضاء. وما يعطي هذه الرحلة النسائية العلمية أهمية أخرى؛ أن رائدتي الفضاء مرشحتان لتكونا أول ثنائي نسائي يصنع التاريخ مرة أخرى بالسير على القمر.

ووفقاً لما ذكرته وكالة رويترز الإخبارية العالمية، أن رائدتي الفضاء الأمريكيتين كوتش ومير، خرجتا يوم الجمعة 18 تشرين الأول/أكتوبر الماضي 2019، من محطة الفضاء الدولية في أول سير نسائي بالكامل في الفضاء. حيث قام الثنائي خلال هذه الرحلة بمهمة روتينية تمثلت باستبدال بطاريات معطلة على السطح الخارجي لمحطة الفضاء الدولية.

وتابعت رويترز أن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، كانت قد أعلنت خلال مقطع فيديو مصور ببثّ مباشر للعملية، أن رائدتي الفضاء كانتا قد خرجتا لترتديا ملابس بيضاء من المحطة الواقعة على ارتفاع 408 كيلومترات فوق الأرض إلى الفضاء الخارجي صباح الجمعة. وأشارت إلى أن كوتش ومير نجحتا باستبدال وحدة طاقة معطوبة مصممة؛ للمساعدة على تكييف الطاقة المخزنة من الألواح الشمسية للمحطة.


فيديو لسير كوتش ومير في الفضاء

 

 


وتابعت ناسا أن العملية خارج محطة الفضاء الدولية، كانت قد استمرت قرابة الـ5 ساعات. ومشيرة إلى أنها جاءت بعد محاولة لم تتكلل بالنجاح لأول سير نسائي بالكامل في الفضاء في شهر آذار/مارس الماضي. حيث تم إلغاؤها جراء عدم تهيئة بدلة الفضاء لواحدة من الرائدات.

 

 


أول ثنائي نسائي يطمح بالسير على القمر..

lt.jpg


ووفقاً لموقع سكاي نيوز، فإن عالمة الأحياء البحرية ورائدة الفضاء الأمريكية جيسيكا مير، كانت قد أدلت بتصريحات خلال مؤتمر مباشر من محطة الفضاء الدولية، أنها كانت منذ صفوفها الابتدائية تقوم برسم صور لنفسها وهي تسير على سطح القمر. وتابعت مير قائلة: «لقد اقتربت الآن.. وأعتقد أن هذا سوف يكون حلمي الجديد». ومن جهة ثانية، تسعى وكالة ناسا للعودة إلى القمر في مهمة أطلق عليها اسم «أرتميس 3»، والتي من المقرر أن تكون بحلول العام 2024.

ومن الجدير بالذكر، أن آخر خطوات للإنسان على سطح القمر، كانت في مهمة تم إطلاقها قبل قرابة الـ47 عاماً، وتحديداً خلال العام 1972. ومن المقرر أن تتضمن مهمة «أرتميس 3» القادمة، امرأة واحدة على الأقل من بين كادر الرحلة المؤلف من 12 رائد فضاء، حسب ما وعد به جيم برايدنستاين، رئيس وكالة ناسا. ومن الممكن جداً أن تكون مير وكوتش من ضمن هذه المهمة والسير على قمرنا مرة أخرى.

من جهتها، قالت كريستينا كوتش، المهندسة الكهربائية ورائدة الفضاء الأمريكية، في مقابلة أجرتها مع وكالة فرانس برس، إنه شرف عظيم بالنسبة إليها أن تكون أول امرأة تسير على سطح القمر. وتابعت كوتش: «على الرغم من أن الأمر كان ولا يزال حلماً لديّ، لكنني سوف أظل متأملة في فكرة أنني قد أكون أول امرأة تمشي على القمر». ويُشار إلى أن عملية انتقاء الرواد الفضاء لمهمة «أرتميس 3» التاريخية، لا تزال محاطة بالغموض خلال الوقت الراهن، وليس هناك إلا بضع أسماء مرشحة فقط.