أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سجن وغرامة لرجل قتل قطة بآلة لتجفيف الملابس في ماليزيا

وضعاها في آلة التجفيف وبقيا لمراقبتها
لحظة وضعهم القطة في آلة التجفيف
القطة
الرجلان قبل وضع القطة في الآلة
تعبيرية
عثر على القطة نافقة بعد داخل الآلة

في حالة هي الأولى من نوعها في تاريخ القضاء الماليزي، أُصدر حكم بالسجن لقرابة الـ3 سنوات بالإضافة إلى غرامة مالية كبيرة، على رجل قتل قطة بعد أن وضعها في آلة تجفيف الملابس في إحدى المغاسل. وما زاد من انتشار الخبر على نطاق واسع في البلاد، أن هذه القضية تعتبر الأولى من نوعها بموجب قانون الرفق بالحيوان الماليزي الجديد الذي تم إصداره مؤخراً.

ووفقاً لما نقلته وكالة رويترز الإخبارية العالمية، عن وكالة برناما الماليزية للأنباء، أن محكمة أصدرت يوم الثلاثاء الماضي 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، حكماً قابلاً للطعن بالسجن لمدة 34 شهراً -3 أعوام إلا شهرين- على الرجل الذي قتل القطة بوضعها في آلة تجفيف الملابس. إضافة إلى فرض غرامة مالية عليه تقدر بـ40 ألف رنجيت، أي ما يعادل تقريباً 9 آلاف و700 دولار أمريكي.

وأضافت وكالة الأنباء الماليزية، أن المتهم بهذه القضية الأولى من نوعها في القضاء، رجل يدعى كيه – جانيش يبلغ من العمر 42 عاماً. وكانت كاميرا مراقبة قد التقطت جريمته بحق الحيوان الأليف، وانتشر مقطع الفيديو المصور على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

ويظهر في مشاهد الفيديو التي لم تكن واضحة، جانيش وهو يفتح آلة التجفيف الكهربائية، بينما كان هناك شخص آخر برفقته وضع القطة في الآلة. وبعد أن قاما بتشغيل الآلة، بقيا لفترة من الوقت وهما يراقبان القطة داخلها، ثم غادرا المكان بعد ذلك وكانت القطة لا تزال هناك. وبعد عدة ساعات تم اكتشاف القطة داخل الآلة وهي نافقة من قبل أشخاص آخرين أرادوا استخدامها.

ونقلت وكالة برناما الماليزية عن راسيهاه غزالي، القاضي الموكل بهذه القضية، أنه بعد إصداره الحكم على المتهم، يتمنى أن يكون ذلك درساً له ولجميع الأشخاص الذين لا يحسنون معاملة الحيوانات الضعيفة.

وتابعت رويترز، أنها على الرغم من عدم قدرتها على التواصل مع محامي المتهم، إلا أن وسائل الإعلام المحلية كانت قد أشارت إلى أنه طلب عقوبة مخففة على موكله، كونها أول مخالفة يرتكبها جانيش، إضافة إلى أنه فقير ولا يستطيع دفع الغرامة المالية. وحتى هذه اللحظة، لم يتم الكشف عن الأسباب التي جعلته يقوم بهذه الجريمة، ولا عن مصير شريكه الذي ظهر معه في الفيديو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X