أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أصغر توأمتين في العالم.. تحتفلان بعيد ميلادهما الأول

الأم جيد مع توأمتيها الأصغر في العالم
كيلي وكامبري مع أشقائهما
كيلي وكامبري يوم ولادتهما في قسم الخداج
كيلي وكامبري يوم ولادتهما وفي عيد ميلادهما الأول

في كل عام تحدث ولادات غريبة وغير مألوفة بالشكل أو بالحجم والوزن، وفي عام 2018 ولدت أحدث وأصغر توأمتين في العالم قبل أوانهما، وتناقلت وكالات الأنباء آنذاك خبر ولادتهما باهتمام، وشكك بعض الأطباء بإمكانية استمرارهما على قيد الحياة، لكن معجزة الله ورحمته فوق كل التوقعات العلمية والطبية، وها هما تحتفلان بعيد ميلادهما الأول.

فوفق موقع «24 الإخباري»، احتفلت طفلتان توأم أمريكيتان بعيد ميلادهما الأول، أصغر توأم تولدان قبل الأوان في العالم وتكتب لهما النجاة.

وفي 24 نوفمبر(تشرين الثاني) 2018، وُلدت التوأمتان كيلي وكامبري إيوولدت في مستشفى بأيوا بعد 22 أسبوعاً أو 155 يوماً فقط من الحمل، أي قبل نحو 125 يوماً من موعد ولادتهما.

وعند الولادة، كان وزن كيلي 490 غراماً فقط، وشقيقتها كامبري 379 غراماً.

وفي العادة يكون معدل نجاة الرضع الذين يولدون في الأسبوع 22 منفخضاً للغاية، وفي الولايات المتحدة، لا يتعدى هذا الاحتمال 14%، لكن الطفلتين تحدتا التوقعات.

ومع الرعاية المستمرة من فريق متخصص من الأطباء والممرضات في المستشفى، لا تزال الطفلتان تحرزان مزيداً من التقدم.

وقالت أم الطفلتين جيد إيوولدت «يبذل الأطباء قصارى جهدهم لرعاية الطفلتين، والآن تبدوان في حجم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 6 أشهر.

وأضافت «لا تزالان تتنفسان بآلة أوكسجين، ومن الشائع أن يبقى الأطفال الذين يولدون بين الأسبوع 22 و24 على الأكسجين لمدة تصل إلى عامين، ومع تقدمهما في السن تخفض الكمية، حتى التنفس بشكل طبيعي في النهاية.

واحتفلت أسرة الطفلتين بإنجاز مضاعف في يوم ميلادهما، فبالإضافة إلى مرور عام على ولادتهما المبكرة، دخلت الطفلتان موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

X