اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

3 عمليّات لتُصبح شبيهة جينيفر لوبيز

2 صور

تُبدي شابة بريطانيّة هوساً بالنّجمة جينيفر لوبيز، لا سيّما بعد أن تبيّن أنّهما تتشاركان الاسم نفسه؛ وهي تسعى اليوم كي تكون جميلة مثل النّجمة لوبيز، بحيث إنّها خضعت لثلاث جراحات تجميل، في يوم واحد، عندما كانت في الـ15 من عمرها.
وأفادت صحيفة "صن" البريطانية أنّ جينيفر لوبيز، من كامبرويل في جنوب لندن، كانت في الـ15 من عمرها، عندما أصرّت على والدتها وأقنعتها بأن تنفق أكثر من 16 ألف دولار على 3 جراحات، حيث توجّهت إلى كولومبيا لتخضع للعمليات في يوم واحد، بغية التشبّه بنجمتها المفضّلة.
وأوضحت الصحيفة أنّ الفتاة خضعت بالرّغم من صغر سنّها لعمليّة شفط دهون، ثمّ كبّرت صدرها ومؤخرتها.
وأشارت الصّحيفة إلى أنّ شقيقة جينيفر "كارين" تُشرف على خطوات أختها، وهي خضعت لجراحة تجميل أنفها في الـ14 من عمرها.
وعبّرت جينيفر لوبيز البريطانيّة عن إعجابها بلوبيز، التي تحسدها على جمالها، بالرّغم من أنّها أنجبت أولاداً، وباتت في الـ43 من العمر.
وقالت الشّابة البريطانية إنّها تجذب الشبّان منذ خضعت للجراحات التي أقرت بأنّها تتحوّل إلى "إدمان"، معربة عن أملها في أن تكون جميلة بقدر جمال النّجمة الأمريكيّة عندما تُصبح في سنّها.
وأضافت: "صحيح أنّنا نتشارك الاسم عينه، لكنّني آمل فقط أن أبدو جميلة مثلها في سنّها".