أزياء /موضة

إنّه موسم الحقائب الصغيرة!

الحقائب الكبيرة .. والأخرى الكبيرة جدّاً هي موضة المواسم الماضية بلا منازع. وقد كانت لك عوناً على حمل كلّ حاجيّاتك الشخصيّة، وفي التنقّل بها في مشاويرك اليوميّة إلى الحدّ الذي دفع البعض إلى وصفها أحياناً بالدولاب المتحرّك. وهي جميلة وعمليّة وأنيقة بلا جدال، لكنّها بالمقابل تثقل حركتك وتؤذي كتفك وظهرك وعمودك الفقريّ، وتقابل بالرفض الدائم من الأطباء والمهتمّين بالصّحة العامّة. لذا فإنّ موضة هذا الموسم قد أنصفتك كثيراً، حين ذهبت باتّجاه الحقائب الصغيرة النّاعمة التي تكمل طلّتك بانسيابيّة وأناقة، وتضفي على حضورك كثيراً من الحيويّة والروح الشبابيّة...
وعليك أن تقبلي إيجابيّات وسلبيّات هذه الحقيبة لأنّ الحلو لا يكتمل كما يقولون، خاصّةً أنّها قد أثبتت حضورها اللافت للنظر في أسابيع الموضة الأربعة التي اقيمت في نيويورك ولندن وميلانو وباريس، وتبنّتها نجمات الفنّ وعارضات الأزياء وسيّدات المجتمع، وأخذت مكانها في نوافذ العرض الزجاجيّة في أشهر شوارع الموضة العالميّة.
وهنا نقدّم لك بعضاً من هذه الحقائب الصغيرة، ولك حريّة تبنّي هذه الموضة أو الإبقاء على حقائبك الكبيرة. ويمكن أيضاً الركون إلى الموضتين معاً، فالحقائب الكبيرة مناسبة للرحلات وأوقات العمل، فيما ترافقك الحقائب الصغيرة في مشاوير التسوّق وزيارة الصديقات وأوقات المساء.

سمات

X