أزياء /إطلالة النجمات

نجمات يستنسخن أناقة الخمسينات .. فهل ينجحن؟

ثمّة حنين دائم لدى مصمّمي الأزياء إلى حقبة الخمسينات وسحر نجمات هوليوود، أمثال أودري هيبورن وكريس كيلي ومارلين مونرو وبريجيت باردو، حيث الأنوثة النّاعمة، وطلّة الليدي الواثقة، وألق الألوان، ورقّة الأكسسوار. وفي كلّ أسبوع من أسابيع الموضة، ثمّة من يسحر الجمهور ويُعيد له ذكريات الماضي، من خلال الأجواء الرومانسيّة والموسيقى الحالمة والصور المأخوذة من أفلام خالدة لا تُبارح الذاكرة؛ والأمر ينسحب تماماً على نجمات هذه الأيّام، ففي عقل كلّ منهنّ نجمة كانت أسطورة سينما، أو أيقونة غناء، أو سيّدة مجتمع، تتناقل أخبارها الصّحافة؛ لذا هي تتشبّه بها، وتلبس مثل ثيابها، وتتجمّل بتسريحتها، وتحمل نسخة من حقيبتها. وبرغم أن الاستنساخ لا يصل إلى الأصل دائماً إلا أنّ النّجمات يُحاولن الوصول إلى ذلك، عبر اختيار الألوان الباستيليّة أو الحارّة النقيّة، وعبر استخدام الخامات النّاعمة مثل القطن والحرير والتافتا والأورغنزا التي تتثنّى وتتلوّى على الجسم بانسيابيّة ساحرة، خاصّة في فساتين السّهرات، ثمّ يُكملن الطلّة بالحذاء المدبّب وحقيبة الكلاتش الصغيرة.
نقدم لك بعضاً من طلات نجمات هذه الأيّام، المسروقة من جميلات الخمسينات، فهل تفوّقت النسخة على الأصل؟ ما رأيك؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X